سبوتنيك


ارتفع عدد ضحايا الحادث المروري المميت الذي شهدته يوم الجمعة، ولاية قسنطينة شمال شرق الجزائر إلى 14 قتيلا، فيما بلغ عدد الجرحى 13، حسب الدرك الوطني.

وذكرت الحماية المدنية، في بيان سابق أن حادث مرور مميت، بين حافلة لنقل المسافرين، وشاحنة نقل بضائع خلف تسعة قتلى، في ولاية قسنطينة شمال شرقي البلاد،

وجاء في بيان الحماية المدنية، أنه "في حدود الساعة 19 و47د من مساء هذا اليوم، تدخلت إسعافات الحماية المدنية لولاية قسنطينة، بالطريق الوطني رقم 27 المكان المسمى واد ورزق ب/ زيغود يوسف، بعد حادث اصطدام حافلة لنقل المسافرين بشاحنة".

يذكر أن الجزائر سجلت انخفاضا، في حوادث المرور سنة 2020، نظرا لإجراءات الحجر الصحي حيث سجل 18949 حادث مرور، توفي فيه 2844 شخص، بمؤشر وفيات منخفض ب 13، 16 في المائة مقارنة بسنة 2019.