ذكرت وكالة أنباء "إرنا" الرسمية، أن المواقع الإلكترونية لوزارة النقل والتحضر الإيرانية خرجت عن الخدمة، يوم السبت، بعد حدوث "خلل إلكتروني" في أنظمة الكمبيوتر الخاصة بموظفيها.

لم يذكر التقرير أي تفاصيل لكنه قال إن القضية قيد التحقيق، ويعد هذا هو الارتباك الثاني في أنظمة الكمبيوتر المتعلقة بالوزارة.

ويوم الجمعة، تعرض نظام السكك الحديدية في إيران لهجوم إلكتروني حيث نشر قراصنة رسائل مزيفة حول تأخيرات أو إلغاءات مزعومة لقطارات على لوحات عرض في محطات بجميع أنحاء البلاد.

وجاء نشر تلك الرسائل بعد فشل نظام التتبع الإلكتروني في القطارات عبر إيران.

في غضون ذلك، حذر وزير الاتصالات، محمد جواد آذري جهرمي، يوم السبت، من احتمال وقوع هجمات إلكترونية من خلال برامج الفدية.

وفي عام 2018، أبلغت إيران عن تعرضها لهجمات إلكترونية مماثلة، وفي ديسمبر من ذلك العام، قالت وزارة الاتصالات الإيرانية، إن البلاد نجحت في نزع فتيل هجوم إلكتروني هائل.

وأضافت أن الهجوم كان يسعى إلى استهداف "بنية تحتية إلكترونية" غير محددة، لكن إييران لم تقدم تفاصيل عن الهجوم المزعوم.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الحادثين السيبرانيين حتى الآن.

وفي عام 2019، تسبب خطأ في خوادم كمبيوتر خاصة بشركة السكك الحديدية في تأخيرات متعددة في خدمات القطارات.

لم يتضح ما إذا كان الهجوم المبلغ عنه قد تسبب في أي أضرار أو اضطرابات في أجهزة الكمبيوتر وأنظمة الإنترنت في إيران أم لا.