تستعد دولة اليابان لانطلاق منافسات دورة الألعاب الأولمبية الصيفية "طوكيو 2020" يوم 23 يوليو/ تموز المقبل.

وبعد أن تأجل الأولمبياد عاما واحدا بسبب جائحة كورونا (كوفيد-19)، قررت طوكيو استضافة الحدث مع بعض الإجراءات الاحترازية.

وبطبيعة الحال تبدو منافسات كرة القدم، اللعبة الأكثر شعبية في العالم، من بين الرياضات التي تنتظرها الجماهير بشغف في البطولة.

يتنافس 16 فريقا في منافسات الرجال، و12 في منافسات السيدات، وتأهلت اليابان لكلا المسابقتين كدولة مضيفة، بطبيعة الحال.

تقتصر فرق الرجال على اللاعبين الذين تقل أعمارهم عن 24 عاما، المولودين في أول يناير/ كانون الثاني 1997 أو بعدها، مع السماح بـ3 لاعبين فوق السن كحد أقصى.

في المعتاد، تقتصر بطولة الرجال على اللاعبين الذين تقل أعمارهم عن 23 عاما، لكن بعد تأجيل الأولمبياد لمدة عام، قرر الاتحاد الدولي (الفيفا) السماح للفرق المتأهلة بإشراك لاعبين يبلغ عمرهم 24 عاما بحد أقصى.

وفي الوقت ذاته، لا يوجد محدد للسن في بطولة السيدات.

وتقسم فرق الرجال إلى 4 مجموعات تتكون كل منها من 4 منتخبات، على أن يتأهل الأول والثاني إلى دور الثمانية، وصولا إلى المباراة النهائية.

في المقابل، تضم مسابقة السيدات 3 مجموعات من 4 منتخبات، ويتأهل الأول والثاني من كل مجموعة بالإضافة إلى أفضل فريقين يحتلان المركز الثالث.

مجموعات منافسات كرة القدم في أولمبياد طوكيو 2020

المجموعة الأولى: اليابان (المنظم)، وفرنسا وجنوب إفريقيا والمكسيك.

المجموعة الثانية: نيوزيلاندا وكوريا الجنوبية ورومانيا وهندوراس.

المجموعة الثالثة: إسبانيا والأرجنتين ومصر وأستراليا.

المجموعة الرابعة: البرازيل وألمانيا والسعودية وكوت ديفوار.

تنافس فرق الرجال على ميدالية ذهبية، وكذا فرق السيدات.

الفريق الوصيف يحصل على الميدالية الفضية، بينما صاحب المركز الثالث يقتنص البرونزية.

ستتطلع البرازيل للدفاع عن لقب الرجال لكن منافستها الأرجنتين ستسعى لتكرار نجاحها في نسخة بكين 2008.

وتأمل القوى الأوروبية الممثلة في فرنسا وإسبانيا وألمانيا أن يصل شبانها إلى المجد الأولمبي.

كما هو الحال دائما، ستكون الولايات المتحدة هي المرشحة في منافسات السيدات، لكن السويد واليابان يملكان سجلين جيدين ويجب أيضا عدم استبعاد كندا.

تقام منافسات الرجال من 22 يوليو وحتى 7 أغسطس/آب المقبل، بينما تقام منافسات السيدات في الفترة من 21 يوليو إلى 6 أغسطس.

ولأول مرة سيتم استخدام نظام حكم الفيديو المساعد في الألعاب الأولمبية.

بالإضافة إلى ملعب طوكيو الوطني، ستقام المباريات في تشوفو وسايتاما ويوكوهاما وكاشيما وريفو وسابورو.

ظهرت منافسات الرجال لأول مرة في أولمبياد 1900، وباستثناء ألعاب لوس أنجلوس 1932، بقيت في البرنامج الأولمبي منذ ذلك الحين.

لكن منافسات السيدات أقيمت لأول مرة في أتلانتا 1996.

تملك المجر أفضل سجل في منافسات الرجال بـ3 ذهبيات وفضية وبرونزية.

الأرجنتين هي الأكثر نجاحا من بين المشاركين في العام الحالي إذ سبق لها الفوز بذهبيتين وفضيتين.

الولايات المتحدة هي الأكثر نجاحا في منافسات السيدات بـ4 ذهبيات وفضية بينما حصلت كل من ألمانيا والنرويج على ميدالية ذهبية واحدة.

منتخبات شرق أوروبا سيطرت على بطولة الرجال من 1952 إلى 1984، وكانت قواعد المنافسة هي أن اللاعبين الهواة فقط هم من يمكنهم المشاركة، لكن الأنظمة الشيوعية أسندت للاعبي الأندية وظائف في الدولة للإبقاء على وضعهم كهواة.

فازت البرازيل البلد المضيف ببطولة الرجال في 2016، بعد تغلبها 5-4 على ألمانيا بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1. وحصدت نيجيريا الميدالية البرونزية بفوزها على هندوراس.

وفي بطولة السيدات، فازت ألمانيا 2-1 على السويد في النهائي، فيما نالت كندا البرونزية على حساب البرازيل.