هدى عبدالحميد

أكد وزير التربية والتعليم الدكتور ماجد النعيمي لـ"الوطن" أنه ضمن الخطط الاستراتيجية التي تم تطويرها مؤخراً، في إطار مشروع تطوير الهيكل المؤسسي لوزارة التربية والتعليم، وبالتحديد المبادرة رقم (10) المتعلقة بالخطة الشاملة للبنية التحتية للعشر سنوات القادمة، إن هناك خطة لإنشاء 18 مدرسة جديدة موزعة على محافظات المملكة، ومقسمة على 3 مراحل جاء ذلك رداً على الاستفسارات الواردة من صحيفة الوطن، بشأن المنشآت التعليمية الجديدة، وجهود صيانة المدارس.

وأوضح النعيمي أن هذه الخطة الإنشائية التي تغطي الفترة من 2020 إلى 2030، تراعي احتياجات جميع محافظات المملكة من المدارس والمباني الحكومية لمختلف المراحل الدراسية، ووفقاً للإمكانات المتاحة، وذلك في إطار اهتمام مملكة البحرين بتوفير المقعد الدراسي للجميع، وتطوير الخدمات التعليمية في مختلف المناطق.

وأضاف أن تحديد مناطق إنشاء المدارس يعتمد على عدة معايير أبرزها التوسع العمراني والكثافة السكانية ومساحة المواقع المتوفرة، لتقليل الكثافة الطلابية في الفصول الدراسية، مشيراً إلى أن التكلفة التقديرية لإنشاء هذه المدارس تبلغ حوالي 80 مليون دينار.

وأردف: "تتراوح الطاقة الاستيعابية لمشاريع المدارس الجديدة، بناءً على المراحل الدراسية ومساحة الأرض المتوفرة، وفي الظروف المثالية تكون الطاقة الاستيعابية على النحو الآتي: المدرسة الابتدائية: 1050 طالباً، المدرسة الابتدائية الإعدادية: 1400 طالب، المدرسة الإعدادية: 1400 طالب، المدرسة الثانوية: 1700 طالب.

وقال إن الوزارة تسعى بشكل دائم لتوفير الخدمات التعليمية المناسبة، من خلال بنية تحتية متطورة للمدارس، تلبي الاحتياجات التعليمية الحديثة، بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين كوزارة المالية والاقتصاد الوطني ووزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني.

أما بشأن خطة صيانة المدارس القائمة، فقد بين النعيمي أن وزارة التربية والتعليم تحرص على توفير بيئة تعليمية آمنة للطلبة والطالبات والهيئات الإدارية والتعليمية في المدارس، وذلك من خلال وضع خطط صيانة وفحص دورية بالتنسيق مع وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، حيث يتم حالياً تنفيذ برنامج الصيانة الشاملة لسنة 2021، والذي يشمل "40 مدرسة" حكومية في مختلف محافظات المملكة.