سبوتنيك


تفقد رئيس طاجيكستان إمام علي رحمن الجاهزية القتالية لقواته المتمركزة بمنطقة الحدود مع أفغانستان، والتي وصفها بأنها "منطقة عازلة" مهمة لأمن رابطة الدول المستقلة والاتحاد الأوروبي.

ووحسب بيان للرئاسة الطاجيكية، فقد أعرب رحمن خلال زيارته التفقدية عن قلقه إزاء الوضع المتوتر في أفغانستان المجاورة، ودعا إلى الاستعداد القتالي الكامل لجميع الوحدات العسكرية في المناطق الحدودية.

وقال: "الحدود بين طاجيكستان وأفغانستان مهمة للغاية ليس لبلدنا فقط، ولكنها مهمة أيضا كمنطقة عازلة للدول الأعضاء في رابطة الدول المستقلة والاتحاد الأوروبي".

وأشار رحمن أن الحكومة تتخذ إجراءات لتزويد قوات حرس الحدود بالمعدات العسكرية ولتعزيز حماية الأجزاء المعرضة للخطر على الحدود مع أفغانستان.

وفي وقت سابق وجه رئيس طاجيكستان وزير الدفاع شير علي ميرزا باستنفار 20 ألف عسكري لتعزيز الحدود مع أفغانستان، في ظل الانسحاب المستمر للقوات الأمريكية من ذلك البلد واتساع رقعة سيطرة حركة "طالبان" على أراضيه.

صور