في إطار سعيه الحثيث لتخفيض الرواتب، يبحث نادي برشلونة الإسباني عن التخلص من خدمات لاعب الوسط البوسني ميراليم بيانيش، الذي خرج من حسابات المدرب الهولندي رونالد كومان خلال النصف الثاني من الموسم الماضي.

وأشارت صحيفة "ماركا" الإسبانية إلى أن البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب نادي روما الإيطالي، رفض فكرة التعاقد مع بيانيتش بعدما عرضت عليه. ويرى "سبيشال وان" أن عملية التعاقد ستكلف النادي كثيراً.

برشلونة يبحث عن مخرج

ويسعى نادي برشلونة منذ أسابيع للتخلص من خدمات بيانيتش والسماح له بالرحيل، وفقاً لبعض التقارير الصحفية.

ويحصل بيانيتش على راتب سنوي يتخطى 15 مليون يورو شاملة الضرائب، مما يجعل الأندية الأخرى تستبعد فكرة التعاقد معه.

ويُخطط بيانيتش للعودة إلى الدوري الإيطالي بحثاً عن استعادة مستواه، كما أن قيمة الضرائب في إيطاليا منخفضة بالمقارنة بإسبانيا.

وفي ظل صعوبة خروج بيانيتش في صفقة بيع، بدأت إدارة برشلونة تبحث عن إعارة اللاعب البوسني للتخلص من راتبه فقط.

وتُعتبر صفقة المُبادلة بين يوفنتوس وبرشلونة التي شملت انتقال بيانيتش إلى النادي الكاتالوني والبرازيلي آرثر ميلو إلى يوفنتوس من أسوأ الصفقات التي قامت بها إدارة الرئيس السابق جوسيب ماريا بارتوميو.

جماهير روما ترفض عودة "الخائن"

واشارت الصحيفة ذاتها، إلى أن جماهير نادي روما الإيطالي لا تفضل عودة بيانيتش إلى صفوف نادي العاصمة، ووصفت الجماهير اللاعب بـ"الخائن" حين انتقل إلى صفوف يوفنتوس في 2016 بعد تفعيل الشرط الجزائي في عقده.

ولعب بيانيتش في صفوف روما بين عامي 2011 و2016، قبل أن ينتقل إلى يوفنتوس بقيمة 37 مليون يورو.