رويترز


أوقفت اللجنة الأولمبية البرازيلية بصفة مؤقتة الرباع البرازيلي فرناندو ريس، الجمعة، بعد سقوطه في اختبار للكشف عن المنشطات والمواد المحظورة رياضياَ في 11 يونيو الماضي، ما يعني غيابه عن أولمبياد طوكيو الصيفي الذي ينطلق في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

وقالت اللجنة الأولمبية البرازيلية في بيان إن الوكالة البرازيلية لمكافحة المنشطات اكتشفت وجود أحد هرمونات النمو في عينة ريس (31 عاما).

وأضافت اللجنة: "ومن ثم فقد استبعد الرياضي من المنتخب الأولمبي البرازيلي الذي سينافس في دورة ألعاب طوكيو".

وتابع البيان: "تؤكد اللجنة الأولمبية البرازيلية التزامها برياضة نظيفة وبتبني عدة مبادرات تثقيفية لمكافحة المنشطات. وتحرص اللجنة على حضور جميع أعضاء المنتخب الأولمبي البرازيلي المنافس في دورة طوكيو الدورة التثقيفية التي تقدمها الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات".

وكان من المقرر أن ينافس ريس في ثالث دورة أولمبية في العاصمة اليابانية قبل استبعاده.

وتوج ريس بميدالية برونزية في بطولة العالم (وزن فوق 109 كيلوجرامات) في 2018 في عشق أباد بعد استبعاد منافسه.

وقال الاتحاد البرازيلي لرفع الاثقال إنه سيتم فحص العينة الثانية للرباع الموقوف. واحتل ريس المركز 11 في دورة لندن 2012 وجاء في المركز الخامس في ريو دي جانيرو في 2016 في وزن فوق 105 كيلوجرامات.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر