رويترز


غادر المنتخب الأولمبي الألماني لكرة القدم الملعب قبل خمس دقائق من نهاية مباراته الودية أمام هندوراس في واكاياما باليابان بعد تعرض مدافعه جوردان تورنايغا لإساءة عنصرية.

وكانت نتيجة المباراة، التي أقيمت خلف أبواب مغلقة، تشير إلى التعادل 1-1 عند حدوث الواقعة التي وصفها منتخب هندوراس بأنها كانت نتيجة سوء تفاهم.

وقال المنتخب الألماني عبر حسابه تويتر: "المباراة انتهت قبل خمس دقائق من وقتها الأصلي والنتيجة كانت 1-1، لاعبو ألمانيا غادروا الملعب بعد تعرض جوردان تورنايغا لإساءة عنصرية".

وقال شتيفان كونتس مدرب منتخب ألمانيا الأولمبي والدولي السابق: "عندما يتعرض أحد لاعبينا لإهانة عنصرية، فإن الاستمرار في اللعب ليس خياراً".

وتبدأ ألمانيا مشوارها في المجموعة الرابعة في أولمبياد طوكيو يوم الخميس المقبل أمام البرازيل، بينما ستواجه هندوراس منتخب رومانيا في أولى مبارياتها بالمجموعة الثانية.