ارتفع عدد المسافرين جوا في الولايات المتحدة إلى 2.23 مليون مسافر يوم 18 تموز/يوليو، ارتفاعا من 747422 مسافرا في نفس اليوم قبل عام.

وزاد عدد الركاب أمس بنسبة 13 % عن اليوم السابق وبنسبة 210 % على أساس سنوي، حسبما أفادت إدارة أمن النقل الأمريكية.

وارتفع موسط العدد اليومي للركاب بنسبة 0.7 % مقارنة بالأسبوع السابق.

وبلغ المتوسط اليومي للركاب 2.06 مليون في الأيام السابعة الماضية، مقارنة بـ664022 قبل عام.

في المقابل، قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) في وقت سابق، إن طلب الركاب على السفر جوا عالميا ما زال يعتريه الضعف مقارنة مع مستويات ما قبل الجائحة، فيما تكشف الأرقام أن الطلب منخفض 63 بالمئة في مايو أيار 2021 مقارنة مع الشهر نفسه قبل عامين.

وأضاف إياتا أن السفر الدولي متأثر بفعل القيود الجارية على نحو أكثر بكثير من السفر داخل الأسواق المحلية مثل الصين وروسيا.

ودعا ويلي والش المدير العام للاتحاد الحكومات إلى التنسيق فيما بينها على نحو أفضل لمساندة تعافي قطاع الطيران.

وقال والش "نرى تباينا واسعا في متطلبات أمور مثل الاختبار...من الواضح أن هذا يسبب ارتباكا كبيرا في أذهان المستهلكين".