رصدت وزارة الخارجية الأميركية، مكافأة تصل إلى 7 ملايين دولار أميركي، لمن يقدم أي معلومات تسهم في إلقاء القبض على قيادي في حزب الله اللبناني يدعى سلمان رؤوف سلمان.

وقال برنامج مكافآت من أجل العدالة التابع لوزارة الخارجية الأميركية في بيان، إن سلمان "يدعم تنفيذ أنشطة حزب الله الإرهابية خارج لبنان، بصفته قيادياً في منظمة الأمن الخارجي التابعة للحزب".

وأضاف البيان: "شارك سلمان أيضاً في مؤامرات بجميع أنحاء العالم، وهو عنصر حزب الله المسؤول عن تخطيط وتنسيق وتنفيذ هجمات استهدفت في المقام الأول الإسرائيليين والأميركيين".

وتابع: "من بين المؤامرات التي تورط فيها سلمان، قصف المركز الثقافي الأرجنتيني الإسرائيلي التعاوني في 18 يوليو 1994، كما فجر عبوة ناسفة مفخخة في سيارة خارج المركز الثقافي في بوينس آيرس، ما أسفر عن مقتل 85 شخصاً، إذ أن سلمان كان بمثابة المنسق الميداني للهجوم".

وصنفت وزارة الخزانة الأميركية، في يوليو 2019 سلمان على أنه "إرهابي عالمي مصنف بشكل خاص، وفقاً للأمر التنفيذي الرقم 13224 لدعمه أنشطة حزب الله".

وكانت الولايات المتحدة عرضت في مارس الماضي، مكافأة قيمتها 10 ملايين دولار، لمن يدلي بمعلومات عن عضو في جماعة "حزب الله" اللبنانية، دين بجريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري، لكنه لا يزال طليقاً.

وتصنف الولايات المتحدة "حزب الله" كـ"منظمة إرهابية"، لكن الحزب يتمتع بنفوذ سياسي في لبنان، ويشغل مقاعد في البرلمان.