صحراء ميديا


أعلنت وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي في موريتانيا، مساء أمس الاثنين، أن إمام الجامع الكبير سيذبح أضحيته يوم عيد الأضحى المبارك في حدود الساعة 09:00 صباحا بتوقيت غرينتش.

ويأتي هذا الإعلان بعد قرار السلطات الموريتانية إقامة صلاة العيد في البيوت، ضمن قيود جديدة تفرضها للحد من تفشي فيروس كورونا.

وقالت الوزارة إنها "ترفع إلى علم الجميع أنه تقرر، نتيجة لقرار صلاة العيد في البيوت، أن يقوم إمام الجامع الكبير فضيلة الشيخ أحمدو ولد لمرابط بذبح أضحيته صبيحة يوم العيد في حدود الساعة التاسعة صباحا.

وأضافت الوزارة أن ذبح الأضحية من طرف الإمام سيكون بحضور وسائل الإعلام "وذلك لرفع اللبس الشرعي عن وقت الذبيحة المجزي للأضحية".

وكان فقهاء موريتانيون قد طرحوا إشكال توقيت ذبح الأضحية حين ألغيت صلاة عيد الأضحى في الجامع الكبير.