بعد أيام قليلة من تسريبات بيريز، التي أظهرت الوجه الآخر لريال مدريد الإسباني، أصدر فلورنتينو بيريز، قرارا صادما لجماهير النادي.

وكان بيريز تعرض لانتقادات حادة في الفترة الأخيرة، بسبب مجموعة التسريبات أذاعتها صحيفة "إيل كونفيدنشال" الإسبانية، أهان فيها رئيس ريال مدريد، مجموعة من أهم نجوم وأساطير النادي، بينهم راؤول جونزاليس وإيكر كاسياس وكريستيانو رونالدو والمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو وفيسنتي ديل بوسكي وفيرناندو هييرو وغيرهم.

ووضعت تسريبات بيريز رئيس النادي في موقف سيئ مع الجماهير، لكنه أصدر قرارا جديدا قد يزيد من السخط ضده، حيث أبلغ الإدارة بعدم ضم أي صفقة جديدة خلال الصيف الحالي.

وكشف راديو "ماركا" المقرب من النادي الملكي، أن بيريز قرر عدم إبرام أي صفقة جديدة، ليصبح الصيف الحالي هو الثاني تواليا، لإدارة بيريز دون أي صفقات كبرى.

ريال مدريد لم يضم أي صفقة من العيار الثقيل منذ عام 2019، عندما تعاقد مع البلجيكي إدين هازارد من تشيلسي الإنجليزي مقابل 100 مليون يورو حتى 2024.

التقرير الإسباني كشف أن بيريز أخبر جميع أعضاء مجلس إدارة الميرينجي بعدم إبرام أي صفقة هذا الصيف، ما يدل أنه لم يكن يكذب بشأن حديثه عن وجود أزمة مالية داخل النادي.

وعانى ريال مدريد مثل برشلونة وأكبر أندية القارة الأوروبية، من أزمات مالية، منذ الصيف الماضي، بسبب فيروس كورونا المستجد.

وكان عدم إبرام أي صفقات في الموسم الماضي، أحد الأسباب التي أدت لرحيل زين الدين زيدان عن منصب المدير الفني للفريق، حيث تحدث المدرب الفرنسي عن عدم استجابة إدارة النادي لمطالبه بشأن الصفقات في بيان نشره عن حيثيات قرار الرحيل.

ويفتح قرار بيريز، الباب أمام استمرار الثنائي هازارد وجاريث بيل داخل ملعب سانتياجو بيرنابيو ومنحهما فرصة جديدة لتقديم أفضل ما لديهما.

وكان هازارد عانى عديد الإصابات منذ انتقاله لريال مدريد، ولم يقدم نصف مستواه مع تشيلسي، بينما تراجع مستوى جاريث بيل بشدة في آخر موسمين مع الفريق، قبل إعارته لتوتنهام هوتسبير الموسم الماضي.

كما يهدد قرار بيريز بموسم صفري جديد، بعد خروج ريال مدريد خالي الوفاض في الموسم الماضي 2020-2021.

ويعني قرار بيريز، أيضا، الاستسلام أمام رفض باريس سان جيرمان الفرنسي، برفض بيع لاعبه كليان مبابي في الميركاتو الصيفي الحالي.

جدير بالذكر، أن ريال مدريد خسر خدمات قائده سيرجيو راموس، الذي انتقل في صفقة حرة، إلى باريس سان جيرمان، بعد انتهاء تعاقده.