مريم بوجيري


من المقرر أن تنتهي وزارة شؤون الكهرباء والماء خلال العام الجاري، من تسليم 3 مشاريع هامة بشكل كامل بقيمة إجمالية قدرها 311 مليون دينار ممولة ضمن برنامج التنمية الخليجي.

ووفقاً للبيانات الرسمية لتفاصيل المشاريع، فإنه من المتوقع إنجاز مشروع تطوير شبكة نقل الكهرباء جهد 400 فولت في الحد، والرفاع، وأم الحصم وراس القرين)خلال عام 2021، حيث بدأ المشروع في عام 2014 بميزانية إجمالية قدرها 278.2 مليون دينار ضمن مشاريع تطوير شبكات الكهرباء والماء ممولة ضمن برنامج التنمية الخليجي.

ويهدف المشروع إلى رفع قدرة وكفاءة شبكات نقل الكهرباء وتبادل الطاقة الكهربائية مع شبكة الربط الخليجي ونقل الطاقة الكهربائية باعتمادية وبشكل اقتصادي، في حين تقسمت ميزانية المشروع قبل العام الجاري بإجمالي نحو 244 مليون دينار والميزانية المخصصة لعام 2021 تبلغ 34.3 مليون دينار.

ويشمل المشروع، إنشاء 4 محطات تحويل جهد 220/400 كيلوفولت ومد كابلات أرضية بذات الجهد لربط محطات التحويل الجديدة في محاطات التحويل القائمة بالشبكة الوطنية، وتعزيز شبكة 220 كيلوفولت واعمال التعديلات اللازمة للربط بين الشبكتين، كما يشمل المشروع الخدمات الاستشارية، حيث تم حتى الآن استكمال بناء وتشغيل جميع المحطات ومعظم الخطوط الكهربائية.

أما المشروع الآخر، فيتعلق بتطوير شبكة نقل المياه بالبسيتين والجفير، بميزانية قدرها 18.8 مليون دينار، حيث بدأ المشروع في عام 2014 بميزانية 17 مليون دينار لتكون ميزانية المشروع في العام الحالي، 1.8 مليون دينار ضمن مشاريع تطوير شبكات الكهرباء والماء.

ويهدف المشروع، إلى تحسين وضع الأمن المائي عن طريق رفع السعة التخزينية إلى 3 أيام وتلبية الطلب على المياه نتيجة الزيادة السكانية والتوسع العمراني، حيث يشمل المشروع انشاء محطتي توزيع جديدتين في منطقتي البسيتين والجفير، كما تم حتى الآن استكمال المحطتين ووضعهما في الخدمة.

أما المشروع الثالث ضمن المشاريع الحكومية التي تسلم خلال العام الجاري، هو مشروع تطوير شبكة نقل المياه بالحد والمحرق، بميزانية إجمالية بلغت 14.2 مليون دينار ممولة من برنامج التنمية الخليجي ضمن مشاريع تطوير شبكات الكهرباء والماء، حيث بدأ المشروع في عام 2014 بميزانية 12.6 مليون دينار لينتهي خلال العام الحالي بميزانية 1.6 مليون دينار.

ويهدف المشروع، إلى تحسين وضع الأمن المائي عن طريق رفع السعة التخزينية إلى 3 أيام وتلبية الطلب على المياه نتيجة التوسع العمراني ولتلبية الاحتياج الصناعي، كما يشمل المشروع تطوير محطتي الشيخ خليفة بن سلمان ومحطة الحد للضخ ومد خطوط المياه، حيث تم استكمال المشروع ووضعه في الخدمة.