قررت النيابة المصرية اليوم الخميس حبس سيدة 4 أيام على ذمة التحقيقات بعد اتهامها بقتل زوجها بطعنة نافذة في الصدر بسبب خلافات حول نفقات العيد، فيما صرحت بدفن جثة الزوج.

وكان مدير أمن القليوبية قد تلقى بلاغاً الاثنين بوقوع جريمة قتل في قرية طنط الجزيرة التابعة لمدينة طوخ، حيث قتلت امرأة تدعى ريهام سعيد زوجها أحمد طعناً بالسكين.

كما كشفت التحريات أن مشاجرة نشبت بين الزوجين بسبب خلاف حول نفقات العيد، وتبادلا الضرب، ففرت ريهام إلى المطبخ وأخذت سكيناً وطعنت زوجها في صدره. وبعد نقله إلى المستشفى بساعات، فارق الحياة.

من جهتها قالت الزوجة إنها كانت تدافع عن نفسها وإنها لم تتعمد قتله، مضيفة أنها لم تتوقع أن الطعنة ستقتله.

قصة حب كبيرة.. وخلافات قليلة

إلى ذلك تبين أن ريهام وأحمد لديهما طفلان وأن الأسرة تعيش حياة سعيدة والخلافات بين الزوجين كانت قليلة، فيما أكد الجيران أنهما ارتبطا سوياً بعد قصة حب كبيرة.

يشار إلى أنه عقب الجريمة، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في القرية وكذلك أصدقاء الزوجين مجموعة من الصور والتعليقات التي حملت عبارات تعبر عن قوة العلاقة بينهما. وكتب الزوج في إحدى تعليقاته: "وتبقى هي أعظم انتصاراتي وأجمل اختياراتي"، بينما كتبت الزوجة على إحدى صور زوجها: "أحلى عريس ده ولا إيه.. أحلى زوج ده ولا إيه".

صور