رويترز


تسببت الفيضانات التي اجتاحت وسط الصين إلى مصرع 33 شخصاً وفقدان و8 آخرين، في حصيلة جديدة أعلن عنها التلفزيون الرسمي، الخميس.

وانخفض معدل هطول الأمطار مساء الثلاثاء في مدينة تشنغتشو وسط البلاد، حيث اجتاحت السيول قطار أنفاق وجرفت مئات العربات.

ووفق آخر حصيلة لمقاطعة خنان وعاصمتها تشنغتشو، أودت الفيضانات بحياة 33 شخصاً، فيما لا يزال ثمانية في عداد المفقودين منذ 16 يوليو الجاري، بحسب قناة "سي سي تي في" نقلاً عن أجهزة الطوارئ المحلية.

وقالت القناة إنه تم إجلاء قرابة 376 ألف شخص.

في حين غرق أكثر من 200 ألف هكتار من الأراضي الزراعية، تقدر كلفة الأضرار بنحو 1,22 مليار يوان (160 مليون يورو)، حسب المصدر نفسه.

تغير المناخ

ونقلت وسائل إعلام محلية عن خبراء الأرصاد قولهم، الأربعاء، إن كمية الأمطار التي سقطت في مدينة تشنغتشو على مدى الأيام الثلاثة الماضية تحدث "مرة واحدة كل ألف عام".

وقال علماء لوكالة "رويترز"، إن من شبه المؤكد أن أمطار الصين مرتبطة بتغير المناخ مثل الأمطار الغزيرة التي انهمرت في الولايات المتحدة وكندا في الفترة الأخيرة، والفيضانات التي وقعت في غرب أوروبا.

وتم تعليق العديد من خدمات القطارات عبر إقليم خنان، وهو مركز لوجيستي رئيسي في وسط الصين. كما أغلقت السلطات الكثير من الطرق السريعة وتأخرت الرحلات الجوية أو ألغيت.

وأرسل الجيش الصيني أكثر من 5700 جندي للمساعدة في جهود البحث والإنقاذ.

وقالت مجموعة من الشركات وشركات التأمين وبنك حكومي الأربعاء، إنها قدمت تبرعات ومساعدات طارئة للحكومات المحلية في خنان بقيمة 1.935 مليار يوان (299 مليون دولار).