قُتل 3 جنود عراقيين، اليوم الجمعة، في هجوم شنه عناصر من تنظيم «داعش»، بمحافظة الأنبار، غربي البلاد، وفق مصدر أمني.

وقال ضابط في شرطة الأنبار، إن «عناصر من مسلحي تنظيم داعش شنت هجومًا مسلحًا على تمركز أمني بمنطقة الطبعات التابعة لمحافظة الأنبار».

وأضاف المصدر، مفضلا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالحديث للإعلام، أن «جنديين اثنين وعنصر من الحشد العشائري قتلوا جراء الهجوم، فيما أصيب جنديان آخران بجروح خطيرة».

وأوضح أن «القوات تبادلت النيران مع مسلحي تنظيم داعش، ما أدى إلى مقتل أحدهم فيما لاذ الآخرون بالفرار».

و«الحشد العشائري» تابع رسمياً للقوات المسلحة العراقية ويتكون من مقاتلي عشائر سُنية يقدمون الإسناد للجيش في الحرب ضد «داعش»، ويعامل عناصره معاملة الجنود في الكثير من الأمور.

ورغم إعلان العراق عام 2017 تحقيق النصر على «داعش» باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014.

إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشن هجمات بين فترات متباينة.