سيكون عشاق كرة القدم حول العالم على موعد مع مواجهة جديدة بين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو في 8 أغسطس في حال بقائهما مع برشلونة ويوفنتوس.

ويأتي ذلك بعد إعلان برشلونة عن مواجهة يوفنتوس في كأس جوان غامبر الودية في ملعب "كامب نو" بحضور جماهيري بنسبة 20% من سعة الملعب، أي نحو 20 ألف مشجع في المدرجات.

وسيكون هذا أول لقاء للبارسا بحضور الجماهير منذ 7 مارس من عام 2020 حين فاز 1-0 على ريال سوسيداد في الليغا بهدف ليونيل ميسي. وستسبق هذه المباراة إقامة لقاء ودي بين فريقي السيدات في الناديين للمرة الأولى.

ويبدو أن مواجهة النجمين الأرجنتيني والبرتغالي باتت قريبة، في ظل الحديث عن رغبة رونالدو في البقاء مع يوفنتوس، واقتراب الوصول لاتفاق لتجديد عقد ميسي مع برشلونة رغم العقبات المالية التي يواجهها العملاق الإسباني.

ويسعى جوان لابورتا منذ وصوله إلى رئاسة برشلونة، إلى اتخاذ العديد من الإجراءات للخروج من الأزمة المادية التي يعانيها النادي بسبب أزمة فيروس كورونا.

وبالرغم من ذلك قام لابورتا بتجديد الثقة في المدرب رونالد كومان، وبدأ تدعيم الفريق بصفقات جديدة، فقد حصل على توقيع إريك غارسيا وإيمرسون وسيرجيو أغويرو وممفيس ديباي.