كشفت وسائل الإعلام البريطانية، أن مذكرات الأمير هاري القادمة هي جزء من صفقة مربحة مكونة من أربعة أجزاء، وأنه لن يتم إصدار الجزء الثاني إلا بعد وفاة الملكة إليزابيث.

ومن المقرر أن يتحدث هاري في الجزء الأول من مذكراته عن فترة الصعود والهبوط والأخطاء والدروس المستفادة من حياته أثناء نشأته في العائلة المالكة، بالإضافة إلى أزمة تنحيه وميغان ماركل عن العائلة المالكة العام الماضي.

ويُعتقد أن قيمة الصفقة تصل إلى 40 مليون دولار، وذلك بعد حرب مزايدة شرسة بين العديد من دور النشر، والتي أشرف عليها الأمير هاري بنفسه.

ومن المتوقع أن يصدر الكتاب الأول في أواخر عام 2022، تزامنا مع احتفالات اليوبيل البلاتيني للملكة إليزابيث الثانية، في الذكرى السبعين لحكمها.

وقال مصدر مطلع على الصفقة، إن كتاب الأمير هاري الثاني لن يصدر إلا بعد وفاة الملكة، ومن المقرر أن تكتب زوجته ميغان ماركل كتابا جديدا كجزء من هذه الصفقة، ومن غير الواضح تفاصيل الكتاب الرابع.

وتردد أن الأمير هاري أبرم هذه الصفقة من منزله في كاليفورنيا، بحضور اثنين من الناشرين، وأشار المصدر إلى أن الأمير هاري كان صارما في تفاصيل الصفقة، ولم يتنازل عن مطالبه.

وبدأت المزايدة بسعر مبدئي بلغ 25 مليون دولار مع وضع حد أقصى يصل إلى 35 إلى 40 مليون دولار.

وأضاف المصدر أن الجزء المثير في هذه الصفقة هو تأخر كتاب هاري الثاني حتى وفاة جدته، مشيرا إلى تزايد التساؤلات حول طبيعته ومن يستهدف في كتابه القادم.

ويشار إلى أن العائلة المالكة قلقة من هذا الكتاب الذي قال الدوق عنه إنه سيكون وصفا دقيقا وصادقا تماما لحياته.

وتزايدت المخاوف من أن يعمل هذا الكتاب على تجديد التوترات مع عائلته بعد سلسلة من المقابلات، بما في ذلك المقابلة المثيرة للجدل مع الإعلامية الشهيرة أوبرا وينفري، في مارس الماضي.

وكان هاري قد كشف خلال المقابلة عن خلافاته مع العائلة المالكة، واتهم هاري وميغان أحد أفراد العائلة المالكة بـ“العنصرية“، مشيرا إلى أنه كانت هناك مخاوف من أن يكون ابنه آرشي ذو بشرة داكنة.

كما تحدثت وسائل الإعلام البريطانية، عن مخاوف الأمير ويليام، بشأن الصحة العقلية لشقيقه الأمير هاري، من خلال فيلم وثائقي تم بثه في وقت سابق.

ويركز الفيلم الوثائقي، على اختلافات الشقيقين اللذين كانا صديقين مقربين، وقرار هاري بالتخلي عن الحياة الملكية والانتقال إلى الولايات المتحدة.

وظهرت تفاصيل الخلاف بين وليام وهاري، في كتاب جديد Battle of the Brothers للمؤلف الملكي، روبرت لاسي، والذي تحدث عن ابتعاد الأمير وليام وأسرته عن شقيقه هاري، منذ محادثة هاتفية غاضبة جمعتهما بشأن معاملة ميغان ماركل القاسية مع موظفي القصر في عام 2018، وانتهت هذه المكالمة بإغلاق الأمير هاري الهاتف في وجه شقيقه.

وتعمق الخلاف بين هاري وشقيقه؛ الأمر الذي دفعه لمغادرة بريطانيا، والتنحي عن واجباته الملكية وانتقاله مع ميغان للعيش في الولايات المتحدة الأمريكية.