يخوض منتخب البحرين الوطني الأول لكرة اليد ثاني مواجهاته بدورة الألعاب الأولمبية الثانية والثلاثين "أولمبياد طوكيو 2020" التي تستضيفها العاصمة اليابانية طوكيو حتى الثامن من أغسطس المقبل عندما يلتقي البرتغال غداً الساعة الواحدة والنصف ظهرا بتوقيت البحرين (السابعة والنصف مساء بتوقيت اليابان) وذلك في إطار منافسات المجموعة الثانية.

ومع المستوى المتميز الذي أظهره منتخب المحاربين بقيادة المدرب الآيسلندي آرون كريستيانسون في المواجهة الافتتاحية أمام السويد والتي خسرها الأحمر 32 – 31 بعد أداء مشرف قارع من خلاله السويد وكاد أن يتفوق على وصيف بطل العالم 2021 فإن سقف الطموحات بدأ يرتفع لدى الشارع الرياضي بوصول المنتخب إلى دور الثمانية في أول مشاركة تاريخية للمنتخب بدورة الألعاب الأولمبية.

وكان منتخب البرتغال قد خسر من مصر 37 – 31 في الجولة الافتتاحية إلا أنه يعتبر من ضمن العشرة الأوائل في التصنيف الدولي ولا يقل مستواه عن السويد.

وقدم منتخب البحرين عرضا رائعاً في المواجهة الأولى أثبت من خلاله بأنه أحد أقوى المنتخبات في العالم وهو قادر على الإطاحة بأكبر المنتخبات في ظل الإمكانيات العالية التي أظهرها اللاعبون وتسلحهم بالروح القتالية والعزيمة والإصرار.

وأكد مدير المنتخب لكرة اليد اسماعيل باقر أن نظام المسابقة ينص على تأهل اربعة منتخبات من كل مجموعة إلى الدور الثاني وليس منتخبين من كل مجموعة، الأمر الذي يعزز من حظوظ منتخبنا في خطف تذكرة التأهل لدور الثمانية وتحقيق إنجاز تاريخي جديد لكرة اليد البحرينية.

وأضاف باقر أن منتخبنا الوطني أثبت للعالم بأنه أحد أقوى 12 منتخبا في العالم وأن مستواه نفس المنتخبات الموجودة حالياً في الأولمبياد وأن الخسارة كانت نتيجة لسوء الحظ بعد إضاعة رمية الجزاء، لافتا النظر إلى أن منتخب المحاربين فاجأ جميع المنتخبات وبالأخص منتخبات المجموعة الثانية التي تضم منتخبات عالمية قوية وأنه لخبط جميع الأوراق وباتت جميع المنتخبات تحسب له ألف حساب.

وتابع "بعد المستوى الباهر الذي قدمه لاعبونا أصبحنا تحت مرصد جميع المدربين والمراقبين في منتخبات المجموعة وأصبح منتخبنا محط أنظار واهتمام الجميع وأصبحت باقي المنتخبات تخشى الخسارة من منتخبنا بفضل أسلوب لعبه الحديث..".

وأوضح باقر أن معنويات اللاعب محمد حبيب عالية وهو جاهز للمباراة القادمة أمام البرتغال مشيدا بمستواه في اللقاء باعتباره هداف المباراة الماضية وأن جميع اللاعبين والجهازين الفني والإداري يقفون معه ويدعمونه ويقدرون ما قدمه من عطاء.

وقال إن هدف المنتخب هو التأهل للدور التالي ليصبح منتخبنا من ضمن أفضل ثمانية منتخبات في العالم والوصول لأبعد نقطة في الأولمبياد، مشيرا إلى أن اللاعبين والجهاز الفني والإداري سيجتهدون من أجل تحقيق هذا الهدف.

وعن مباراة المنتخب والبرتغال، قال باقر " البرتغال لا يقل مستواه عن السويد، وهو يعتبر من المنتخبات العشرة الأوائل ويتميز لاعبوه بالقوة الجسمانية والسرعة وسنسعى لمفاجأته واللعب معه بنفس الطريقة والأسلوب ..".