استقبل الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، وزير الخارجية، في مكتبه بمقر الوزارة اليوم الأحد ٢٥ يوليو ٢٠٢١م، كلًا من مريم الرويعي، مديرة مركز تفوق الاستشاري للتنمية، والدكتور عبدالجبار الطيب، رئيس جمعية الحقوقيين البحرينية، والدكتور فهد الشهابي، رئيس جمعية العلاقات العامة البحرينية، وذلك بمناسبة مصادقة المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة في جلسته المنعقدة في نيويورك بتاريخ ٢١ يوليو ٢٠٢١م، على توصية اللجنة المعنية بشؤون المنظمات غير الحكومية بمنح منظماتهم الصفة الاستشارية الخاصة بالمجلس.

وخلال اللقاء، أعرب وزير الخارجية عن تهانيه لمديرة مركز تفوق الاستشاري للتنمية، ورئيس جمعية الحقوقيين البحرينية، ورئيس جمعية العلاقات العامة البحرينية، على هذه الثقة الأممية في منظماتهم وما تتمتع به من كفاءة عالية للقيام بالمهام والمسؤوليات السياسية والدبلوماسية العديدة التي يتطلبها عمل هذه المنظمة الدولية والمكاتب التابعة لها على مختلف الأصعدة.

وعبر وزير الخارجية عن التقدير الكبير للدور البارز الذي تقوم به منظمات المجتمع المدني لتعزيز المسيرة التنموية الشاملة في المملكة، وما تبذله من جهود لخدمة المجتمع البحريني وتحقيق العديد من الإنجازات المشرفة على الصعيد الدولي.

كما عبر سعادة وزير الخارجية عن اعتزاز الوزارة بتواجد منظمات المجتمع المدني البحرينية وإسهامها الفاعل في العمل الدولي الذي تقوم به الأمم المتحدة، مؤكدًا استعداد الوزارة لتقديم كافة أشكال الدعم والمساندة لجهودهم على المستوى العالمي تعزيزًا لمكانة مملكة البحرين في الساحة الدولية، متمنيًا لهم دوام التوفيق والسداد.

من جانبهم، أعرب كل من مديرة مركز تفوق الاستشاري للتنمية، ورئيس جمعية الحقوقيين البحرينية، ورئيس جمعية العلاقات العامة البحرينية، عن شكرهم وتقديرهم لسعادة وزير الخارجية على هذه اللفتة الطيبة التي تعكس اهتمام القيادة الحكيمة والحكومة الموقرة بما تحققه منظمات المجتمع المدني البحريني من نجاح وتميز في عملها، وما تلقاه من دعم ومساندة للنهوض بمسؤولياتها الوطنية في الداخل والخارج، مؤكدين حرصهم على مواصلة العمل لما من شأنه خدمة المجتمع المحلي وإبراز جهود مملكة البحرين على الصعيد الدولي.

حضر اللقاء، السفير الدكتورة أروى حسن السيد، رئيس قطاع شؤون حقوق الإنسان، والسفير الشيخة عائشة بنت أحمد بن صقر آل خليفة، القائم بأعمال رئيس قطاع المنظمات.