- تنظيم التراخيص واستحداث مناطق سياحية وتطوير البنية التحتية

- منح جمعية مكاتب السفر القدرة على إعادة صياغة اللوائح التنظيمية الجديدة

أدار الندوة: أنس الأغبش - أعدها للنشر: عباس المغني

كشفت هيئة البحرين للسياحة والمعارض عن إسناد مهمة الترويج والتسويق السياحي إلى مكاتب السفر والسياحة الرئيسة، فيما أعلنت أن القطاع السياحي المحلي بدأ التحسن تدريجياً خلال الربع الثاني من العام الحالي مقارنة بالربع الأول من نفس العام الذي شهد انخفاضاً كبيراً بسبب تأثير جائحة كورونا.

جاء ذلك في ندوة "الوطن" بعنوان: "قطاع السياحة في ظل جائحة كورونا"، بمشاركة كل من مستشار الهيئة الدكتور علي فولاذ، ورئيس لجنة الضيافة والسياحة رئيس جمعية مكاتب السفر والسياحة جهاد أمين، ورجل الأعمال والمستثمر والخبير السياحي أكرم مكناس، والرئيس التنفيذي لشركة البدر للسفر والسياحة خالد الدوسري، ومدير التنفيذ بسفريات "كانو" هدى قربان.

وفيما أعلن مستشار الهيئة الدكتور علي فولاذ عن التوجه لإعادة النظر في التراخيص لتلائم معايير السوق بشكل أفضل واستحداث مناطق سياحية جديدة قريباً، وتطوير البنية التحتية، أكد أمين منح الجمعية القدرة على إعادة صياغة اللوائح التنظيمية الجديدة لمكاتب السفر والسياحة من أجل إنعاش القطاع.

وطالب رجل الأعمال والمستثمر والخبير السياحي أكرم مكناس المنشآت السياحية بالتحلي بالصبر وتجنب الجشع، مع إعادة الفتح الجزئي لبعض أنشطتها، حتى نتمكن جميعاً من التعافي بهدوء وثقة، على الرغم من إدراكي حجم الخسائر الهائلة التي منيت بها منشآت القطاع السياحي خلال الأشهر الماضية.

وبينما رأى مكناس أنه من الخطأ توجيه رسالة واحدة إلى جميع فئات الجمهور، بل يجب التوجه إلى الانتقائية في الترويج للقطاع السياحي، اقترح الدوسري إدراج القطاع الرياضي كمنتج سياحي بهدف استقطاب مزيد من السياح، لتبدي قربان تفاؤلها بنمو القطاع السياحي قريباً مدعوماً بانحسار حالات "كورونا".

اقرأ أيضاً

علي فولاذ: إسناد مهمة الترويج السياحي لوكالات السفر

أكرم مكناس: التحلي بالصبر وتجنب الجشع مع إعادة الفتح الجزئي للأنشطة السياحية

جهاد أمين: مؤشرات إيجابية على بدء انتعاش السياحة المحلية

خالد الدوسري: ينبغي دراسة إدراج الرياضة كمنتج سياحي لجذب الزوار

هدى قربان: القطاع السياحي في البحرين مقبل على تغير جذري