أعلن السودان الإثنين، هبوط 12 طائرة إثيوبية اضطرارياً في مطار الخرطوم خلال أمس وصباح اليوم.

وأشارت إلى أن هذه الطائرات هبطت في الخرطوم بسبب سوء الأحوال الجوية، وتدني مدى الرؤية إلى 800 متر فقط في مطار أديس أبابا.

وقال رئيس سلطة الطيران المدني في السودان المهندس إبراهيم عدلان، إن سلطات مطار الخرطوم تعاملت بمهنية عالية وبتنسيق تام مع كل الجهات ذات الصلة.

وشدد بأنها استقبلت الطائرات الإثيوبية وقدمت لها كل الخدمات الفنية واللوجستية اللازمة حتى مغادرتها بسلام بعد تحسن الأحوال في مطار أديس أبابا دون أن تتأثر خدمات المطار وجداول طيرانها المعتادة إطلاقاً.

وأضاف بأن مطار الخرطوم يعمل كمطار احتياطي لمطار أديس أبابا في مثل هذه الظروف بموجب ترتيبات دولية متفق عليها، لكن لم يسبق من قبل أن استقبل 12 طائرة إثيوبية خلال ست ساعات.

وأشار المهندس عدلان بأن طائرتين إثيوبيتين إضافيتين قد تم تحويلهما لمطاري جدة وجيبوتي.