- العاهل يستقبل مدير "الصحة العالمية" بمناسبة افتتاح مكتب المنظمة في البحرين

- دعم المملكة لجهود المنظمة الهادفة لمكافحة "كورونا" والتصدي للأوبئة بالعالم

- افتتاح مكتب المنظمة تتويج للعلاقات المتميزة وأوجه التنسيق المشترك

- نشكر إعلان المنظمة المنامة مدينة صحية كأول عاصمة بإقليم شرق المتوسط

- جهود كبيرة ومقدرة لفريق البحرين بقيادة ولي العهد رئيس الوزراء

- غيبريسوس: قيادة حكيمة للملك ونتطلع لتطوير العلاقات مع البحرين

أشار حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، إلى أن المملكة قطعت شوطاً كبيراً وحققت نجاحاً متميزاً في الحد من انتشار جائحة كوفيد 19 واحتواء آثارها في ظل استمرار الحملة الوطنية للتطعيم والتوجيه بتوفيره لكل مواطن ومقيم على أرض البحرين بشكل مجاني.

واستقبل حضرة صاحب عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه في قصر الصخير أمس، معالي الدكتور تيدروس غيبريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية بمناسبة زيارته للمملكة لحضور الافتتاح الرسمي لمكتب المنظمة في البحرين.

وخلال اللقاء، رحب صاحب الجلالة بزيارة المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، وبارك افتتاح مكتب المنظمة في المملكة والذي يأتي تتويجاً للعلاقات المتميزة وأوجه التنسيق والتعاون المشترك التي يجمع بين البحرين ومنظمة الصحة العالمية على مدى عقود طويلة.

وأعرب جلالته، عن تقديره وشكره لقيام منظمة الصحة العالمية بإعلان المنامة مدينة صحية كأول عاصمة في إقليم شرق المتوسط وذلك لجودة خدمات الرعاية الأولية في المراكز الصحية بالإضافة للمبادرات الهادفة لتعزيز ونشر الوعي الصحي والبرامج الرائدة لمكافحة الأمراض المزمنة والمعدية.

كما أكد جلالته دعم مملكة البحرين لجهود منظمة الصحة العالمية الهادفة لمكافحة جائحة كورونا بالإضافة إلى مساندتها لجميع الجهود الدولية للتصدي للأمراض والأوبئة في جميع أنحاء العالم، مثمناً رعاه الله الجهود الكبيرة والمقدرة لفريق البحرين بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء وجميع العاملين في الصفوف الأمامية من الكادر الصحي والتمريضي وكافة الجهات المساندة وكذلك تعاون وتكاتف جميع أفراد المجتمع البحريني.

ومن جانبه، أعرب مدير عام منظمة الصحة العالمية عن بالغ شكره وتقديره لحضرة صاحب الجلالة على كرم الضيافة وحسن الاستقبال، مؤكداً أن المنظمة تفتخر وتتشرف بافتتاح مكتبها المحلي رقم 152 في مملكة البحرين.

وأشاد بتجربة البحرين الرائدة على مستوى العالم في التعامل مع جائحة فيروس كورونا بما يتماشى مع توصيات منظمة الصحة العالمية. كما أشاد بقيادة جلالة الملك المفدى الحكيمة وتطلع منظمة الصحة العالمية إلى زيادة وتطوير علاقاتها بمملكة البحرين، من أجل تعزيز الصحة والحفاظ على سلامة العالم ولخدمة المستضعفين.