دعم لا محدود من الملك وجهود وطنية من ولي العهد رئيس الوزراء

قال النائب الدكتور عبدالله الذوادي إن افتتاح مكتب لمنظمة الصحة العالمية في البحرين تشكل دفعة قوية للتعاون المشترك بين مملكة البحرين ومنظمة الصحة العالمية التي تزور المملكة في ظل الظروف الاستثنائية ممثلة بمدير منظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس غيبريسوس، وتؤكد مدى الدور الكبير الذي بذلته مملكة البحرين في القطاع الصحي بدعم لا محدود من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وبدعم ومساندة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء من خلال قيادته لفريق البحرين وتوفير كافة الإمكانات الحكومية ووضعه الثقة التامة للكوادر والكفاءات الوطنية العاملة في الصفوف الأمامية.

وأكد النائب الذوادي بإن صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء وبفضل قيادته للجهود الوطنية تم تحقيق نتائج طيبة في التصدي للجائحة لضمان الحفاظ على سلامة وصحة المواطنين والمقيمين، واتخاذ إجراءات احترازية ووقائية كون البحرين من الدول السباقة في تشكيل فريق وطني لقيادة وتنسيق الجهود الوطنية لمواجهة الجائحة مما ساهم في تحقيق الانجازات بفضل الكوادر الوطنية العاملين في الصفوف الأمامية.

وأشار إلى إن البحرين استطاعت أن تكون محط أنظار العالم بما حققته من أرقام كبيرة والدخول في المستوى الأخضر والذي يعكس انخفاضاً كبيراً في أعداد الحالات اليومية المصابة بفيروس كورونا والتي تمثل أقل من 2% من مجموع الأشخاص الذين أجروا فحوصاً يومية، وبذلت الحكومة جهوداً كبيرة في التصدي للفيروس من خلال الحملة الوطنية للتطعيم بثلاث مراكز موزعة في مختلف مناطق البحرين، وإجراء 5 ملايين فحص لتحتل مراتب متقدمة بنسبة الفحوصات لكل 1000 شخص، وتطعيم 70% من إجمالي عدد السكان و89% من المؤهلين لأخذ التطعيم و99% من المسلجين لأخذ التطعيم، وتوفير أكبر من 4.5 مليون جرعة من مختلف أنواع التطعيمات، والاهتمام بتطعيم 44% من البالغين من العمر 12-17 عاماً ممن تلقوا جرعتين و63% ممن تلقوا الجرعة الأولى.