أعلنت شركة الإثمار للتطوير IDC ، المطور الرئيس لمشروع دلمونيا، عن توقيع اتفاقية يتم بموجبها إنشاء وتشغيل مركز مفتوح جديد وعصري لرياضة البادل، والذي من المرتقب أن يفتتح أبوابه رسمياً للجمهور سبتمبر المقبل.

ويأتي المشروع الرياضي الجديد، منسجماً مع رؤية "دلمونيا" ورسالتها في تهيئة مجتمعات صحية تزخر بأسلوب حياة مرفه وحيوي لجميع أفرادها، وبما يواكب احتياجات المقيمين والزوار الباحثين عن أنشطة رياضية جديدة تركز على تنمية اللياقة البدنية والصحة العامة لتساهم في إعادة تعريف معايير الترفيه في جزيرة دلمونيا ومملكة البحرين ككل.

ومن شأن مثل هذه المراكز الرياضية تشجيع الزوار والقاطنين على ممارسة الأنشطة الرياضية والانخراط في خيارات ترفيهية استثنائية عالية الجودة على مستوى المملكة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة الإثمار للتطوير محمد السيد: "نتطلع قدما ًللترحيب بالزوار والمقيمين في دلمونيا لرياضة البادل، سيوفر النادي ملاعب متطورة بمعايير عالمية الطراز لرياضة البادل والتي سيتم إنشاؤها لتحقيق هدف رئيس يتمثل في جعل المرافق الرياضية متاحة لمجتمعاتنا".

وأضاف: "تعتبر رياضة البادل إحدى أسرع الرياضات نمواً على مستوى العالم وتستمر في تسجيل معدلات متزايدة من الشعبية والانتشار. ويستعد نادي دلمونيا لرياضة البادل بلعب دور محوري في الترويج لهذه الرياضة في المملكة، ونحن مسرورون بافتتاح مركزنا الرياضي في دلمونيا".

ويتكوّن النادي من 5 ملاعب تتمركز في جنوبي غرب مشروع دلمونيا، بالقرب من قناة دلمونيا، أكبر قناة مائية اصطناعية في المملكة، ممتدة من دلمونيا مارينا شمالاً وحديقة دلمونيا جنوباً. ويطل النادي على منظر بحري خلاب بمحاذاة الواجهة البحرية للمحرق.

ويعتبر المركز الرياضي الجديد متنفساً خارجياً واعداً على مستوى المملكة، حيث يجتمع فيه الأصدقاء وأفراد العائلة من مختلف الفئات العمرية لقضاء أمتع الأوقات في ممارسة رياضة البادل وسط أجواء بهيجة وآمنة. وتقدم ملاعب المركز مجموعة متنوعة من الخدمات والمرافق والتي تشتمل على مواقف السيارات ودورات المياه ومنطقة الاستراحة.

وتعتبر جزيرة دلمونيا مشروع تطوير عقاري متعدد الاستخدامات مقام على جزيرة اصطناعية على الساحل الشمالي الشرقي من جزيرة المحرق. يضم المشروع مرافق وتجهيزات راقية ومنتجعاً للاسترخاء والترفيه في بيئة طبيعية خلابة تحتضن الفنادق الفخمة والمساكن الفارهة، لتجمع ما بين أسلوب الحياة الراقية ونقاء التوازن البيئي. ستوفر جزيرة دلمونيا البالغة كلفتها 1.6 مليار دولار للمقيمين والزوار أسلوب حياة صحي وعصري بالكامل، بفضل تركيزها على الرعاية الصحية الشاملة في محيط متطور ومتجدد يوفر حياة جديدة هي الأفضل على الإطلاق.