الهواتف منذ عدة سنوات كانت كبيرة وثقيلة وتستهلك كمية هائلة من الطاقة بالإضافة إلى القدرة على تخزين بيانات محدودة وعدم احتوائها على كاميرا في بعض الهواتف وبعض الهواتف كان يميزها شكلها المختلف في ذاك الوقت، وبفضل تطور التكنولوجيا أصبحت أجهزة الهاتف تستطيع تخزين العديد من البيانات، والاتصال بالإنترنت وتحميل التطبيقات، وتصوير الفيديوهات القصيرة، والعديد من المميزات الإضافية والأشكال والألوان المختلفة.

وقالت حوراء علي: "أول هاتف أحصل عليه كان من الهواتف الصغيرة والثقيلة جداً هو Nokia3310، كنت أحب كثيراً لعبة الثعبان على هذا الهاتف وتغيير النغمات على الرغم من أنه لم يكن عليه العديد من التطبيقات ولا يوجد به كاميرا مثل الهواتف الذكية الحالية، إلا أنني أشتاق لهذا الهاتف الصغير وأحتفظ به حتى الآن لما به من ذكريات جميلة وبسيطة".

وتابعت: "لم يكن استخدامي للهاتف كما الآن بصورة دائمة ولم يتواجد أي من وسائل التواصل الاجتماعي العديدة مثل هذه الأيام، بل كان الهاتف استخداماته محدودة وبسيطة وكان ما يميزه أنه قوي وصلب لا ينكسر بسهولة وبسيط فيما يحتويه".

فيما قال أحمد حسين: "أفتقد في بعض الأحيان هاتفي القديم Nokia 9000 communicator كان مختلفاً ومبتكراً عما نراه من هواتف اليوم على الرغم من بساطته، ولكن كان شكله يوحي بأنه كمبيوتر محمول صغير وتوجد به لوحة بها العديد من الأزرار وهي موجودة تحت شاشة الهاتف".

وأضاف: "كان هذا الهاتف في طفولتي مثل كنز صغير لا أحب أن يقترب منه أحد، وما لفت انتباهي به هو وجود أزرار إضافية وشكل مختلف عن أي هاتف كان متواجداً حينها لاحتوائه على معالج بسيط وشاشة إضافية وذاكرة داخلية".

من جانبه قال علي السيد: "عندما كنت صغيرا حصلت على أول هاتف وهو T610 sony ericsson حيث كان في وقتها من أشهر الهواتف المحمولة، وكان به العديد من المميزات الحديثة في ذاك العصر مثل تواجد الهاتف بلونين هما أسود من الأعلى وفضي من الأسفل. كانت به شاشة ملونة وبلوتوث وكاميرا، وكانت شاشة الهاتف صغيرة وكنت أقوم بالتقاط بعض الصور ولكن لم يسعني الاحتفاظ بها وستظل من ذكريات الطفولة الممتعة".

من جهتها قالت أمل محمد: "عندما حصلت على أول هاتف كان motorola razr v3 وقد كان حلماً بالنسبة لي حيث كان لونه وردياً وانتظرت الحصول عليه كثيراً، وحظي هذا الهاتف في وقتها بشعبية كبيرة جداً بين الفتيات خاصة حيث كان امتلاكه يشعرك بالتميز فقد كان شكله ولونه مختلفين عن بقية الهواتف في ذاك الوقت".

وأضافت: "كان يحتوي على كاميرا وتوفير مساحة تخزين إضافية وبلوتوث، على الرغم من مميزاته البسيطة إلا أنه من أفضل الهواتف التي امتلكتها في القدم، كنت أحب تصميم الهاتف ولونه الوردي كثيراً وكأنك تحمل شيئاً من الفخامة".