ربما يكون الآي-فون أفضل هاتف ذكي إلا أن هذا لا يأتي دون تكلفة حيث نجد أن أسعار أجهزة الآي-فون الجديدة ترتفع كل سنة بشكل مبالغ فيه وإذا كان لديك ميزانية محدودة، لن تستطيع ترقية جهازك بشكل منتظم، لحسن الحظ، ليس عليك ذلك لأن معظم أجهزة الآي-فون جيدة بما يكفي لتستمر لمدة خمس إلى ست سنوات دون أي مشكلة ومع ذلك تحتاج أنت أيضا للقيام ببعض الأشياء حتى يستمر الجهاز معك لأطول فترة ممكنة ولنتعرف على بعض النصائح التي سوف تساعد على جعل الآي-فون الخاص بك يعيش طويلا قبل التفكير في الترقية وشراء جهاز جديد.

حافظ على البطارية

على الرغم من أن نظام iOS ذكي بما يكفي للتعامل مع الشحن الزائد نيابة عنك إلا أنه من الأفضل أن تجعل نسبة الشحن في جهاز الآي-فون الخاص بك تتراوح بين 20٪ و 80٪ إذا كنت تريد الحفاظ على عمر البطارية لأطول فترة ممكنة ولهذا تحتاج إلى شحن الجهاز عندما يصل إلى نسبة 20٪ وإذا لم تتمكن من شحنه، فحاول التوقف عن استخدامه ومن ناحية أخرى، يجب أن تحاول تجنب الشحن الكامل بنسبة 100% لبطارية الآي-فون، سيساعد ذلك عمر البطارية بشكل إيجابي وسيستمر الآي-فون الخاص بك لفترة أطول.

تنظيف الآي-فون

لا نقصد أنه يجب عليك تنظيف جهاز الآي-فون الخاص بك حتى تتخلص من أي شيء عالق به سواء كان أتربة أو غيرها لكن نقصد أن لا تنسى تنظيف الجهاز من الداخل ونعني حذف الملفات مثل التطبيقات والصور والفيديوهات التي لا تحتاجها لأنها تعيق الجهاز من العمل بالشكل المعتاد وقد تتسبب في بطء الاداء إذا كان لا يوجد مساحة كافية على جهازك وهذا طبيعي لأن النظام لا يستطيع إنشاء ملفات مؤقتة لتسريع الجهاز.

تأمين الجهاز

قد تعتقد أن الحافظة ليست مهمة ولكن في كثير من المواقف، تكون بمثابة الدرع الذي يحمى الآي-فون وقد ترغب أيضا في إضافة واقي لتأمين شاشة جهازك ومنع أي خدوش أو حتى تحطم وبالطبع يعد استخدام واقي الشاشة أرخص بكثير من استبدال الشاشة بأكملها، لا تتساهل في مثل تلك الأمور، وتذكر أن تكون حذرا أفضل بكثير من أن تكون أسفا.

بيئة مناسبة

وفقا لأبل، فإن أجهزة الآي-فون تم تصميمها لتعمل في درجات الحرارة المختلفة ومع ذلك فهي توصي بأن تكون البيئة المحيطة مناسبة وتعني بذلك أن تكون درجة الحرارة بين 16 إلى 22 درجة مئوية (أو من 62 إلى 72 فهرنهايت) ومن الضروري ألّا يتعرض الآي-فون لدرجات حرارة تزيد على 35 درجة مئوية (أو 95 فهرنهايت)، لماذا، لأن درجات الحرارة المرتفعة أو المنخفضة يمكنها أن تؤدي إلى إتلاف سعة بطارية الآي-فون الخاص بك أو حتى التسبب بضرر دائم في الجهاز نفسه وهذا بالطبع ما لا تريده حتى يستمر الجهاز معك لسنوات.

اكسسوارات جيدة

في بعض الأحيان نقوم بشراء شاحن أو كابل رخيص ولكن يمكن أن يؤدي ذلك إلى تلف جهاز الآي-فون الخاص بك على المدى الطويل. لا تتوافق العديد من الشواحن والكابلات التي لا تحمل علامة تجارية مع المعايير القياسية للآي-فون ويمكن أن تُسبب مشاكل ليس فقط للجهاز ولكن يمكن أن تؤدي إلى اندلاع الحرائق أو التسبب في وقوع حوادث. هذا هو السبب في أن استخدام شاحن أو كابل أكثر تكلفة من الطرف الأول قد يكون أفضل طريقة للحفاظ على جهاز الآي-فون.

إعادة تشغيل الآي-فون

قد يبدو الكلام غريبا بعض الشيء ولكن اغلاق جهاز الآي-فون من حين لآخر يساعد في أن يستعيد سرعته وأدائه والعمل بشكل أكثر سلاسة لأن بعض التطبيقات قد تتسبب في حدوث مشكلات حتى بعد إغلاقها خاصة مع أجهزة الآي-فون القديمة.

إذا كنت لا ترغب في إيقاف تشغيله تماما، فيمكنك إعادة تشغيله سريعا، وسيفي ذلك بالغرض ولكن الأفضل اغلاق الجهاز لعدة دقائق بشكل متكرر ولو مرة في الأسبوع وهكذا سوف يعمل بشكل سريع.

تحديث نظام التشغيل

تحديث النظام مهم جدا لأسباب عديدة مثل التخلص من مشكلات الأمان والأخطاء بجانب تحسين الجودة والفائدة الشاملة لجهاز الآي-فون الخاص بك.

ستساعد بعض تحديثات نظام التشغيل على جعل الجهاز يعمل بشكل أفضل من أي وقت مضى بينما قد يعمل البعض الآخر على تحسين عمر البطارية دون أن تلاحظ ذلك. ناهيك عن أنك قد تفوت بعض الميزات الجديدة الرائعة إذا لم تقم بالتحديث، ونظرا لأن أجهزة الآي-فون البالغة من العمر ست سنوات لا تزال تدعم نظام التشغيل iOS 15، فلا عذر لك لعدم تحديث جهازك وإطالة عمره لسنوات أكثر.