وليد عبدالله

وصف مدير المنتخب الأولمبي لكرة القدم الشيخ سلمان بن عبدالرحمن آل خليفة معسكر المنتخب بتركيا بالإيجابي، مؤكدا أن المنتخب حقق الأهداف التي رسمها الجهاز الفني من خلال هذا المعسكر والتي ترتكز على تعزيز الانسجام بين أفراد المنتخب ورفع مستوى اللياقة والأداء لدى لاعبي المنتخب من أجل مواصلة التحضيرات خلال الفترة القادمة، على الشكل الذي يصل بالمنتخب إلى الجاهزية المطلوبة قبل المشارة في بطولة غرب آسيا والتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا تحت 23 عاما.

جاء ذلك، في التصريح الذي خص به الشيخ سلمان بن عبدالرحمن آل خليفة "الوطن الرياضي"، حيث قال فيه: "إن المعسكر التدريبي الذي خاضه المنتخب بتركيا كان إيجابيا، على مستوى البدني والفني، وعلى مستوى الانسجام بين جميع أفراد المنتخب. وبالتأكيد هذا المعسكر سيعود بالفائدة الكبيرة على البرنامج الإعدادي للمنتخب، والذي سيستعد من خلاله لبطولة غرب آسيا المقرر إقامتها في الفترة 4-12 أكتوبر القادم، وخوض تصفيات المجموعة الثالثة التي تحتضنها مملكة البحرين في الشهر ذاته من هذا العام والمؤهلة لنهائيات كأس آسيا تحت 23 عاما بأوزبكستان"، مضيفا أن العمل سيتواصل من خلال التجمعات التي سيجريها المنتخب خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن المنتخب سيتجمع في سبتمبر المقبل، والذي سيتخلل هذا التجمع مباريات ودية جاري الترتيب لها.

وكان المنتخب قد عاد مؤخرا من تركيا بعد أن أنهى معسكره التدريبي الذي أقيم بمنطقة كارتبيه والذي تخلله خوض 3 وديات، حيث فاز المنتخب في مباراتين على بيكوز التركي بخماسية مقابل هدف وعلى الأولمبي الكويتي بهدفين لهدف وخسر مباراة واحدة أمام نظيره الكويتي بأربعة أهداف مقابل هدفين.