إرم نيوز + وكالات


اكتشف جراح عالمي حقيقة صادمة عن زوجته، وهي ملكة جمال سابقة بولاية كونيتيكت بالولايات المتحدة الأمريكية لعام 2011، وتدعى ريجينا تورنر، بعد إخفائها سرا عنه، وجراء ذلك تقدم بطلب للمحكمة للحصول على الطلاق بعد زواج استمر 6 سنوات.

ووفقا لما أفادت به صحيفة ”ديلي ستار“، فإن جراح العمود الفقري الشهير، هان جو كيم (41 عاما) تزوج من ريجينا تورنر (32 عاما)، وطوال فترة زواجهما كان يعلم أن ريجينا تمتلك شركة ناشئة متخصصة في مجال التكنولوجيا، ويتم تمويلها بواسطة رؤوس الأموال الاستثمارية.

وتقول الصحيفة إن الزوج الشهير تفاجأ بأن الشركة عبارة عن أكذوبة وغطاء وهمي، لإخفاء نشاطها كبائعة هوى للرجال الأثرياء.

وبدأ أمر الزوجة في الانكشاف، عندما عثر الجراح هان جو كيم، على رسائل إلكترونية مرسلة لزوجته من رجل آخر، وعندما واجهها أنكرت معرفتها بالأمر.

ولكن تبين فيما بعد أن ريجينا تمارس هذه المهنة طوال فترة زواجها، وجنت أموالا تقدر بنحو 700 ألف دولار نقدا من عملائها في هذا النشاط غير المشروع، وهذا ما أكدته وثائق المحكمة.

وأظهرت السجلات المالية الخاصة بريجينا، ودائع مالية بقيمة 675.030 ألف دولار في الفترة ما بين عامي 2015 و2021، وعائدات مالية محولة من مدير تنفيذي من ولاية نيوجيرسي، ومصمم إضاءة في شركة تتخذ من المملكة المتحدة مقرا لها.

وذكرت وثائق المحكمة، أن مصدر هذه الأموال التي تلقتها ملكة الجمال الأمريكية السابقة، تحصلت عليها مقابل تقديم خدمات جسدية.

وأفادت وثائق المحكمة أيضا، بأن ريجينا كذبت بشأن تحصيلها الدراسي، حيث ادعت أنها تدرس الكيمياء في جامعة كونيتيكت لمدة 3 سنوات، وأنها أخذت فترة استراحة من الدراسة للاشتراك في مسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة الأمريكية.

وبحسب الصحيفة، فإن الحقيقة كانت أن ريجينا لم تُنه حتى دراستها الثانوية، واختلقت قصة لزوجها أنها ورثت مبلغ نصف مليون دولار من جدتها، وهو ما لم يكن حقيقيا بالمرة.

ووفقا للصحيفة، فإن ريجينا كانت تعمل في مجال الدعارة للطبقات الراقية قبل وأثناء الزواج، بالرغم من نمط الحياة الفاخر الذي تعيشه مع زوجها الجراح الشهير، والذي قُدر دخله السنوي بقيمة 3.2 مليون دولار.