أ ف ب + روسيا اليوم


قضت محكمة صينية، اليوم الأربعاء، بسجن قطب الزراعة سان دوو لمدة 18 عاما بعد إدانته بسلسلة جرائم تشمل "إثارة القلاقل".

وأفادت المحكمة في غاوبيديان قرب بكين بأن سان أدين بجرائم بينها "حشد مجموعة من الأشخاص للاعتداء على أجهزة الدولة" و"عرقلة الإدارة الحكومية" و"الدخول في مشاحنات وإثارة القلاقل".

وكانت الشرطة أوقفت سان في نوفمبر إلى جانب 19 من أقاربه وشركائه التجاريين بعدما دخلت شركته في نزاع على أراض مع شركة منافسة تابعة للدولة.

وبنى سان، الذي يتمتع بالكاريزما، أكبر شركة زراعية خاصة في الصين مع زوجته من بضع دجاجات وخنازير كانا يملكانها أواخر ثمانينات القرن الماضي.

ويعد سان مدافعا بارزا عن الإصلاحات الريفية وكان مبلّغا عندما تفشت إنفلونزا الخنازير عام 2019، إذ نشر صورا لخنازير نافقة على الإنترنت.

وقال فريق سان القانوني إن المحاكمة "لم تكن محاكمة قانونية عادية"، مشيرا إلى جلسات استماع طويلة استمرت لأكثر من 12 ساعة بالإضافة إلى التهم المعقدة التي تنطوي عليها.

وسبق أن حكم على سان بالسجن لـ"جمعه الأموال بشكل غير شرعي" عام 2003، لكن ألغي الحكم عقب الدعم الواسع له من المدافعين عن حقوق الإنسان والعامة.