موقع واللا العبري


قال عضو الكنيست الإسرائيلي عن حزب "الليكود"، يوآف غالانت، إن بلاده لن تسمح لإيران بفتح جبهة في هضبة الجولان السورية المحتلة.

ونقل الموقع الإلكتروني العبري واللا، مساء اليوم الأربعاء، عن الوزير الإسرائيلي السابق عضو الكنيست الحالي، يوآف غالانت، أن إسرائيل لن تقبل بالتواجد الإيراني في سوريا، أو فتح جبهة جديدة في هضبة الجولان.

وجاءت تصريحات غالانت أثناء مشاركته في مؤتمر SIGNAL الذي حضره مسؤولون صينيون، وعقد على خلفية التغلغل الصيني في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد الموقع العبري أن المؤتمر ـ دون ذكر مكانه ـ يأتي بدعوى مناقشة التواجد الصيني في الشرق الأوسط، خاصة حيال جهود إعادة الإعمار في سوريا، أو على خلفية اتفاقات التعاون طويلة الأمد بين الصين وإيران.

ويذكر أن عضو الكنيست الحالي عن حزب الليكود، يوآف غالانت، قد شغل أكثر من وزارة إسرائيلية من قبل، من بينها وزارة الإسكان ووزارة الهجرة، فضلا عن كونه كان قائدا لهيئة الأركان في الجيش الإسرائيلي، قبل تفرغه للعمل السياسي.