عقد الاجتماع الثاني للجنة الوزارية المشتركة البحرينية الباكستانية في الفترة من 28-29 يوليو 2021 في مدينة المنامة، برئاسة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، وزير الخارجية، للجانب البحريني، والسيد شاه محمود قريشي، وزير خارجية جمهورية باكستان الإسلامية، للجانب الباكستاني؛ وذلك في إطار أعمال اللجنة الوزارية المشتركة التي تم التوقيع على اتفاقية إنشائها بين البلدين في عام 2014.

وقد رحب الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني بالوفد الباكستاني، مؤكدًا على عمق العلاقات الثنائية القائمة بين مملكة البحرين وجمهورية باكستان الإسلامية، مشيرًا إلى أهمية الزيارات رفيعة المستوى بين البلدين والتي أسهمت في تعزيز وتوطيد تلك العلاقات، منوهًا بزيارة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، حفظه الله ورعاه، إلى جمهورية باكستان الإسلامية في عام 2014، وزيارة دولة السيد عمران خان رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية إلى مملكة البحرين في عام 2019.

وأشاد وزير الخارجية بإسهامات الجالية الباكستانية ودورها في المسيرة التنموية لمملكة البحرين، مؤكدًا سعادته على أنه تنفيذًا للتوجيهات الإنسانية لجلالة الملك المفدى، ووفقًا للقيم والمبادئ البحرينية الأصيلة، فإن مملكة البحرين حرصت على تقديم كافة الرعاية إلى الجالية الباكستانية المقيمة خلال جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19)، من خلال توفير الرعاية الصحية والفحوصات واللقاحات وتمديد التأشيرات والدعم، وإن المملكة ستواصل بذل كافة الجهود لرعاية صحة وسلامة المواطنين والمقيمين.

وأعرب وزير الخارجية عن تطلعه إلى مناقشات بناءة ومثمرة، وإتاحة الفرصة لاستكشاف مجالات التعاون وتفعيل الاتفاقيات ومذكرات التفاهم القائمة، متمنيًا تحقيق أفضل النتائج لهذا الاجتماع.

من جانبه، أعرب السيد شاه محمود قريشي عن شكره للجانب البحريني على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة لمعاليه والوفد المرافق له، منوهًا بالعلاقات التاريخية الوطيدة بين مملكة البحرين وجمهورية باكستان الإسلامية والتي تتسم بروح الصداقة والتضامن، مشيرًا إلى أن الخبرة التي اكتسبها كلا البلدين في العديد من المجالات بمرور الوقت يمكن تقاسمها من أجل المنفعة المتبادلة، مشددًا على ضرورة توسيع العلاقات الاقتصادية بين البلدين الشقيقين.

كما سلط الجانبان الضوء على أهمية الاجتماعات الدورية للآليات الثنائية الراسخة والزيارات الثنائية رفيعة المستوى، مشيرين إلى الزيارة الناجحة التي قام بها دولة السيد عمران خان، رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية في 16 ديسمبر 2019 إلى مملكة البحرين بالإضافة الى الزيارة التاريخية التي قام بها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين إلى جمهورية باكستان الإسلامية في فبراير 2014، والتي أرست أساسًا قويًا لبناء علاقات وثيقة بين البلدين، وزيارة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء إلى جمهورية باكستان الإسلامية في ديسمبر 2006.

وركز الاجتماع على تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف القطاعات منها: السياسية والاقتصادية والتجارية والمالية والمصرفية والصناعة والصحة العامة والتوظيف في الخارج والتعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا والمعلومات والثقافة والفنون والزراعة والثروة الحيوانية والتعاون الفني.

وقد عقد الجانبان مناقشات مثمرة واتفقا على العمل معًا من أجل التفاعل بين مؤسسات الأعمال التجارية من الجانبين، ووضع اللمسات الأخيرة على مذكرة التفاهم بين هيئة تنمية التجارة الباكستانية وهيئة البحرين للسياحة والمعارض، والتعاون من أجل الاستثمار المشترك في القطاع الصناعي، وعقد اجتماعات على مستوى الخبراء لمجموعات العمل المشتركة في الزراعة والتجارة والاستثمار والعمالة والقوى العاملة وقطاع النفط والغاز وقطاع تكنولوجيا المعلومات، ومجال التعليم العالي.

وعلى هامش اجتماع اللجنة، تم توقيع مذكرة تفاهم بين مجلس التنمية الاقتصادية في مملكة البحرين ومجلس الاستثمار الباكستاني لتعزيز الاستثمار الثنائي بين البلدين الصديقين.

كما قرر الجانبان تنفيذ القرارات التي تم التوصل إليها خلال الاجتماع الثاني على وجه السرعة والانتهاء في أقرب وقت ممكن من مذكرات التفاهم / الاتفاقيات قيد النظر؛ واتفق الجانبان مبدئيًا على عقد الاجتماع الثالث للجنة الوزارية المشتركة البحرينية الباكستانية في إسلام أباد عام 2022.

صور