قال تحالف النساء في الصحافة (CFWIJ) إن العنف ضد الصحافيات في تركيا زاد بشكل حاد بنسبة 158.82% هذا العام، مقارنة بالحالات المسجلة العام الماضي.

وقال بيان التحالف "نطالب بوضع حد لعنف الشرطة الممنهج الذي يستهدف الصحافيين في تركيا عمداً، في بلد يدعي احترام وحماية الديمقراطية والصحافة الحرة، يجب أن يكون الصحافيون قادرين على القيام بعملهم دون الشعور بالتهديد".

سجل التحالف منذ بداية العام الجاري تعرض ما لا يقل عن 44 صحافية لعنف الشرطة في عموم تركيا.

وأضاف البيان "تمت مداهمة منازل ثلاث صحافيات، وتم اعتقالهن بسبب أنشطتهن الصحافية، وتم اعتقال ما لا يقل عن 13 مراسلة أثناء متابعة الأحداث في الميدان، كثير منهنَّ تعرضنَّ للمضايقات اللفظية من قبل الشرطة".

وتابع البيان "لم تعد الصحافيات يشعرن بالأمان في الميدان أو في الأماكن التي يعملن فيها أو في بيوتهن، إن التعرض للضرب من قبل الشرطة، والمداهمات غير المبررة، والمضايقات اللفظية والجسدية، واحتمال تلف المعدات، والاعتقالات واسعة النطاق تجعل من الصعب للغاية على الصحافيين القيام بعملهم ".

وفي محاولة لرفع مستوى الوعي حول هذه القضية، أطلق التحالف حملة عبر الإنترنت وحث الجميع على التوقيع على عريضة لحماية الصحافيات.

وجاء في البيان: "بينما نطلب للصحافيات بالحرية والأمان، نود دعوة الجميع لدعم الصحافيات والتوقيع على العريضة لخلق وعي اجتماعي من خلال هاشتاغ #WeAreNotSafe".