أظهرت وثيقة قضائية أن قاضيا إسبانيا يعتقد أن هناك "أدلة كافية" لمثول المغنية الكولومبية الشهيرة شاكيرا أمام المحكمة بتهمة التهرب الضريبي.

وأنهى القاضي تحقيقا يسبق المحاكمة أجراه الادعاء في مزاعم أن شاكيرا لم تدفع ما يصل إلى 14.5 مليون يورو (17.2 مليون دولار) من ضرائب على الدخل الذي ربحته بين عامي 2012 و2014.

وقال القاضي في الوثيقة القضائية إن "الوثائق المرفقة بالدعوى القضائية تشكل أدلة كافية على المخالفات بما يسمح بمواصلة الإجراءات".

ويقول الادعاء إن شاكيرا كانت تقيم في كتالونيا خلال السنوات المذكورة، لكن ممثلا لشؤونها يقول إنها لم تقم في إسبانيا إلا في 2015، وأدت بالفعل كل التزاماتها الضريبية.

وقال ممثلوها في إسبانيا إن وثيقة المحكمة هي "خطوة متوقعة" وإن الفريق القانوني لشاكيرا "يظل واثقا (من موقفها) ويتعاون بشكل كامل مع القضاء" دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.