- بدء أعمال مشروعي تطوير الطرق بمجمعي 917،913 في الرفاع

- الانتهاء من تطوير مجمع 914 بالرفاع قبل موعده الزمني

- الانتهاء من مشروع تطوير شارع الشيخ حمود بن صباح

- طرح مناقصة تطوير البنية التحتية لمنطقة وادي البحير

- فتح عطاءات مناقصة تطوير طرق مجمعي 915 و916

- تطوير عين الحنينية وإعادة تأهيل حديقة محمد بن فارس


بدأت وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني العمل على تنفيذ حزمة من مشاريع البنية التحتية والخدمات البلدية في منطقة الرفاع بالمحافظة الجنوبية، وذلك ضمن إطار المشاريع الخدماتية والتطويرية التي تقوم بتنفيذها في كافة محافظات مملكة البحرين.

وتتواصل الجهود التطويرية للخدمات تنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية، وترجمة لخطة التطوير والازدهار للمسيرة الوطنية في ظل قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وضمن برنامج عمل الحكومة الموقرة، وتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.

وفي هذا الصدد صرح وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندس عصام بن عبدالله خلف بأن الوزارة تقوم بتنفيذ حزمة من المشاريع التطويرية في منطقة الرفاع منها ما هو قيد التنفيذ، وعدد في مراحل المناقصات، وأخرى تم الانتهاء منه.

وتأتي في مقدمة هذه مشاريع، مشروع تطوير مجمع 913 في الرفاع، والذي بدأت الوزارة فيه مؤخراً-. ويتضمن المشروع على تطوير طريقي 1311 و1317، بالإضافة إلى طرق الجزء الشمالي من المجمع، وتوفير أرصفة جانبية للمشاة، إنشاء شبكة لتصريف مياه الأمطار، تحسين مستوى الإنارة، توفير العلامات المرورية واللوحات الإرشادية اللازمة ووضع حواجز السلامة في المناطق التي تتطلب ذلك، كما ويشتمل المشروع على إعادة رصف وإنشاء البنية التحتية للطريقين 1311،1213، وإعادة رصف عدد من الطرق بالأسفلت منها 1301،1304،1307،1379،1369، بالإضافة إلى إنشاء عدد من مواقف السيارات في المساحات المتوفرة.

تطوير مجمع 917 في المنطقة

وأضاف الوزير خلف: فيما يتضمن مشروع تطوير الطرق بمجمع 917 على إعادة إنشاء ورصف عدد من الطرق الرئيسية والفرعية ضمن هذا المجمع منها طرق 1702,1723، 1727 وتطوير طريق 1317 مع إنشاء مواقف للسيارات على الطريق المذكور. كما يشمل المشروع على إنشاء شبكة لتصريف مياه الأمطار لمعالجة تجمعات المياه خلال موسم الأمطار، بالإضافة إلى توفير أرصفة جانبية للمشاة مع توفير متطلبات السلامة المرورية على تلك الطرقات.

يذكر أنه تمت ترسية مشروع تطوير طرق 913 من قبل مجلس المناقصات والمزايدات على شركة جاسكو بقيمة 863,260 ديناراً بحرينياً (ثمانمائة وثلاثة وستون الفا ومائتان وستون دينارا)، فيما تم ترسية مشروع تطوير طرق 917 على شركة الدور للمقاولات بقيمة إجمالية 735,175 (سبعمائة وخمسة وثلاثون الفاً ومائة وسبعة وخمسون دينار).

تطوير طرق مجمعي 915 و916

وتابع وزير الأشغال والبلديات بأن الوزارة تستعد للبدء بتنفيذ أعمال مشروع تطوير طرق مجمعي 915 و916 في الرفاع بالمحافظة الجنوبية، إذ قام مجلس المناقصات والمزايدات بفتح العطاءات المالية المقدمة ويجري العمل حالياً على تقييمها لترسية المشروع على المقاول الأقل عطاءً.

وتشتمل أن أعمال المشروع على الأعمال المدنية والإسفلتية اللازمة لإعادة تأهيل شبكة الطرق والممرات في المنطقة، والمتمثلة في إنشاء الأرصفة، إنشاء شبكة لتصريف مياه الأمطار لحل مشكلة تجمع المياه، إنشاء قنوات أرضية وحماية ونقل الخدمات التي تتعارض مع أعمال المشروع، كذلك تركيب الإشارات والعلامات المرورية التنظيمية والتحذيرية اللازمة لتحقيق السلامة المطلوبة.

ويأتي المشروع ضمن خطة الوزارة لتطوير البنية التحتية في المناطق القديمة، إذ سيسهم المشروع في تطوير المنطقة وتسهيل انسيابية الحركة المرورية من خلال تنقل القاطنين من مساكنهم وإليها، بالإضافة إلى خلق بيئة آمنة لمستخدمي للمنطقة المذكورة.

علماً بأن مدة تنفيذ المشروع تقدر بحوالي 5 أشهر من تاريخ البدء، حيث من المؤمل البدء في المشروع في الربع الأخير من العام الجاري.

تطوير البنية التحتية لمنطقة وادي البحير

كما تم طرح مناقصة المرحلة الأولى من أعمال البنية التحتية لطرق مجمعي 943،941 وادي البحير (الدائرة الثالثة) في المحافظة الجنوبية، على أن يتم فتح العطاءات المقدمة للمشروع بعد الانتهاء من الإجراءات اللازمة لذلك.

وتشتمل أعمال المشروع على تطوير وتسوية الطرق وإنشاء خط رئيسي لتصريف مياه الأمطار من منطقة وادي البحير الى خليج توبلي في الجزء المقابل لمنطقة سند.

كذلك تشتمل أعمال المشروع على إنشاء البنية التحتية في المنطقة والمتمثلة في إنشاء شبكة لتصريف مياه امطار تمتد بطول 6 كلم من منطقة وادي البحير الى منطقة سند، ونفق لتصريف مياه الامطار يتقاطع مع شارع الاستقلال، بالإضافة إلى أعمال التهيئة الأرضية والدفان، وإنشاء قنوات أرضية لتصريف مياه الأمطار، وذلك تجنب حدوث الأضرار لخطوط الخدمات الموجودة تحت الأرض في الجزء الواقع على شارع الاستقلال والذي يعد أحد أهم الشوارع الرئيسية والحيوية في المنطقة، بالإضافة إلى قنوات أرضية لتصريف المياه وما يترتب عليها من أعمال إنشائية أخرى.

تطوير مجمع 914

يذكر أن الوزارة قد انتهت من أعمال مشروع تطوير مجمع 914 في منطقة الرفاع قبل موعده الزمني والذي يخدم القاطنين ضمن المجمع ومستخدمي هذه الطرق بالمنطقة، حيث يهدف إلى تطوير وتحسين شبكة الطرق الداخلية بالمجمع من أجل رفع مستوى البنية التحية.

وقد اشتمل المشروع على تأهيل مجموعة من الطرق في المجمع المذكور، إنشاء وتنفيذ شبكة تصريف مياه الأمطار من أجل تخفيف من تجمعات مياه الأمطار في طريقي 1401، 1412، وذلك من خلال مد قنوات وأنابيب أرضية بقطر 500مم، مع تنفيذ مصارف أرضية وإنشاء خزانات أرضية لتجميع لمياه الأمطار.

كما تضمنت أعمال المشروع أيضاً على إعادة إنشاء ورصف بعض الطرق الداخلية وذلك بإزالة طبقة الأسفلت القديمة واستبدالها بطبقات أسفلت جديدة، مع استبدال طبقات الدفان بمواد جديدة مناسبة، بالإضافة إلى إعادة رصف هذه الطرق بطبقة جديدة من الأسفلت، إنشاء أرصفة جديدة وأعمال الصيانة اللازمة للأرصفة الجانبية القديمة لبعض الطرق ضمن المجمع المذكور وكذلك العمل على تعزيز مستوى السلامة المرورية.

الجدير بالذكر أنه قد تم ترسية المشروع على شركة جاسكو (JASCO) من قبل مجلس المناقصات والمزايدات، وذلك من أجل تنفيذ الأعمال المدنية وأعمال تصريف مياه الأمطار، والشركة الشرقية للأسفلت من أجل تنفيذ أعمال الأسفلت المطلوبة بالمشروع، وبتكلفة إجمالية بلغت 160.000 دينار (مائه وستون ألف دينار).

شارع الشيخ حمود بن صباح

وأضاف الوزير إلى جانب ذلك، فقد انتهت الوزارة أيضاَ -مؤخراً- من أعمال تطوير شارع الشيخ حمود بن صباح بالرفاع في المحافظة الجنوبية، والذي يهدف الى تسهيل انسيابية الحركة المرورية ورفع مستويات السلامة والأداء على الشارع حفاظا على سلامة مستخدميه.

يعد المشروع رابط رئيسي بين شارع الرفاع والرفاع الشرقي والحنينة ويخدم 67 عقار، بالإضافة إلى العديد من المؤسسات الحكومية في المنطقة مثل المتحف العسكري، قلعة الشيخ سلمان بن أحمد الفاتح، مركز الرفاع الشرقي الصحي، محاكم الأسرة، والعديد من المدارس، لافتةً إلى أن المنطقة تتميز بالكثافة السكانية العالية، عدا عن كون الطريق مصنف كشارع تجاري ويقع على جانبيه العديد من المؤسسات الخدمية مما ستشهد المنطقة نمو الحركة التجارية فيها، كما سيسهم في تسهيل انسيابية الحركة المرورية المؤدية إلى كل من شارع الحنينة وشارع الشيخ علي بن خليفة.

الجدير بالذكر أن مشروع تطوير شارع الشيخ حمود الصباح تضمن إعادة إنشاء البنية التحتية للشارع البالغ طوله 3.8 كم طولي، وإنشاء شبكة لتصريف مياه الأمطار وبناء الأرصفة على جانبي الطريق باستخدام الطابوق الأرضي وتحديث شبكة الإنارة ووضع القنوات الأرضية لاستخدامها من قبل الخدمات الفنية الأخرى لتلافي قطع الاسفلت مستقبلاً، إلى جانب توفير العلامات المرورية والإرشادية اللازمة لتحقيق الأمن والسلامة المطلوبة على الشارع.

وتهدف هذه المشاريع إلى تحسين شبكة الطرق الداخلية وتعزيز مستوى السلامة المرورية وتخفيف مشكلة تجمع مياه الأمطار في المنطقة.

تطوير عين الحنينية وإعادة تأهيل حديقة محمد بن فارس

وكشف الوزير خلف عن آخر تطورات مشاريع الخدمات البلدية في الرفاع والتي تتضمن تطوير عين الحنينية وإعادة تأهيل حديقة محمد بن فارس حيث من المؤمل الانتهاء هذا العام من أعمال التطوير في المشروعين، مشيراً أن كلفة تطوير المشروعين تفوق المليون دينار.

يأتي ذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس الوزراء، بتنفيذ حزمة من المشاريع التطويرية ذات الطابع الخدمي من أجل تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين في إطار المشاريع البلدية المشتركة بمختلف مناطق مملكة البحرين بما يسهم في تحقيق أهداف المسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.

وأشار الوزير خلف إلى أن المحافظة الجنوبية تشهد اليوم تقدمًا وتطوراً مشهوداً وملحوظاً، مشيداً بجهود المحافظة الجنوبية وبلدية الجنوبية والمجلس البلدي للجنوبية، وسعي الجميع وتعاونهم المتميز في خدمة الوطن والمواطن.

وبين الوزير أن المشروع يهدف إلى إعادة تأهيل الحديقة بمجمع 927 في الرفاع الشرقي من خلال إنشاء ملعب كرة قدم، واستراحات، ومضمار للمشي، وألعاب لمختلف الأعمار، وأجهزه رياضية، إلى جانب مقهى وكشك وصالة ألعاب ومبنى للخدمات.

وأوضح خلف أن المشروع يقوم على مساحة 10240.3 متر مربع، وقد تم طرح مناقصة المشروع وترسيتها بكلفة تصل إلى 483,948 دينار حيث بدأ العمل في المشروع بنقل الألعاب من الحديقة إلى مواقع أخرى للاستفادة منها، وهدم المباني القديمة، وإزالة أشجار الكونكاربس الضارة، وتسوية أرضية الموقع. وشرع المقاول في أعمال تهيئة الأرضية لصب القواعد لمباني الخدمات بالحديقة، ومن المزمع الانتهاء من المشروع في الربع الأخير من هذا العام.

وكشف الوزير خلف أيضا عن ترسية مشروع تطوير عين الحنينية، حيث بين سعادته أن المشروع سيقام على مساحة 7000 متر مربع وبكلفة تبلغ 521,789 دينار، مشيراً إلى أنه سيتضمن ممشى يمر بأرجاء العين مساحات عائلية خاصة ومدرج للجلوس ومنصة علوية تطل على كافة مكونات عين الحنينية وعدداً من الأكشاك وخدمات عامة وغرفة للحارس ومسطحات خضراء بمساحة 2800 متر مربع تتخللها بعض الهضاب واشجار مثمرة وأشجار الزينة ويتوسطها نافورة مائية وهناك أقواس ذات طابع مميز.

وقد بدأ العمل في المشروع بداية شهر أبريل بالترتيبات المبدئية والتجهيزات اللازمة لأعمال المقاول ومباشرة أعمال تنظيف الموقع من الأنقاض والأعشاب الضارة المنتشرة بالموقع.

وجاري العمل حاليا على أعمال المسح الميداني لمستويات الحديقة وخطوط الخدمات الأرضية والعلوية الموجودة فيها، ومن المؤمل الانتهاء منه في الربع الأخير من هذا العام.

من جانبه قال رئيس مجلس بلدي المنطقة الجنوبية السيد بدر التميمي ان منطقة الرفاع قد حظيت باهتمام الحكومة متمثلة في وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، من حيث تطوير الطرق والبنية التحتية.

وأضاف: فقد نال عدد من مجمعات (الرفاع) التطوير، في مقدمتها مجمع 914 وأيضا شارع حمود بن صباح، حيث تم الانتهاء من أعمال التطوير فيهما مؤخراً، والان الوزارة تعمل على تنفيذ أعمال التطوير في مجمعي 913،3017، كما أن هناك مشاريع أخرى قيد المتابعة والتحضير منها مشروع تطوير الطرق في وادي البحير وتطوير مجمعي 915/916 في الرفاع الى جانب حزمة من المشاريع في مرحلة اعداد التصاميم لها.

وأردف التميمي: هذه المشاريع تم إنجازها ضمن فريق عمل واحد، حيث كانت هناك متابعة يومية من قبل الوزارة والمجلس البلدي لطلبات الأهالي في سبيل ترجمة هذه الطلبات إلى أرض الواقع.

وأشاد التميمي بدور الوزير والخدمات المختلفة التي تقدمها وزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني في مجال البنية التحتية، مؤكداً أهمية التواصل والتنسيق المستمر بين الوزارة والمجلس البلدي بما يخدم أهالي الجنوبية والمقيمين فيها، واصفاً إياها بالتواصل الإيجابي والمثمر من أجل متابعة المشاريع وتطوير منظومة العمل بصورة مستمرة.