سقط مصري متوفى إثر أزمة قلبية داهمته خلال مطاردته في الشارع لزوجته التي هربت منه بعد مشاجرة بينهما، في واقعة جديدة من الحوادث التي باتت ظاهرة في مصر خلال الآونة الأخيرة.

وحدثت الواقعة في مدينة كفر شكر شمال القاهرة، حيث تلقت مديرية أمن القليوبية بلاغا يفيد بوفاة زوج خلال مشاجرة نشبت مع زوجته إثر خلافات بينهما.

وكشفت التحقيقات أن الزوج ويدعى "خ. ا. م."، عامل، قد توفي متأثرا بأزمة قلبية خلال ركضه في الشارع خلف زوجته محاولا الإمساك بها بعد هروبها منه خلال مشاجرة بينهما.

وتبين أن خلافات شديدة نشبت بين الزوجين وحدثت مشادة بينهما تطورت لمشاجرة داخل المنزل، وخلالها فرت الزوجة محاولة الهرب من الاعتداء عليها، حيث هرولت إلى الشارع وحاول الزوج اللحاق بها لكنه سقط مغشيا عليه.

وقام الأهالي والمارة بمحاولة إسعاف الزوج، وتم نقله إلى المستشفى إلا أنه فارق الحياة، وأكد الأطباء وفاته بأزمة قلبية حادة. وتم تحرير محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

وكانت جرائم القتل بين الأزواج في مصر قد تزايدت في الآونة الأخيرة، حيث قتلت زوجة زوجها في مدينة طوخ بالقليوبية شمال مصر، وقتل طبيب زوجته الطبيبة في الدقهلية، وقتلت زوجة من قنا أبناءها وحاولت تسميم زوجها بعصير عقب ارتباطها بعلاقة آثمة مع عشيقها.

ويوم الأربعاء الماضي، قضت محكمة جنايات الأقصر، جنوب مصر، بالإعدام شنقا على زوج قتل زوجته بدفنها حية داخل حفرة في منزل الزوجية لخلافات بينهما.