واع


أوقع هجوم استهدف مجلس عزاء في محافظة صلاح الدين، شمالي العراق، 8 ضحايا و19 جريحاً، بحسب ما كشف مصدر طبي من مستشفى بلد العام في المحافظة.

وذكر المصدر أن من بين الضحايا، 4 من القوات الأمنية و4 مدنيين، فيما تم تسجيل 19 جريحاً، 2 منهم حالتهم حرجة.

وأشار مصدر أمني ، أن الهجوم نفذه ثلاثة أشخاص بأسلحة رشاشة، مشيراً إلى "وصول تعزيزات أمنية لفرض الأمن، والبحث عن الجناة".

من جهتها، ذكرت خلية الإعلام الأمني أن "اعتداءً إرهابياً استهدف أحد مجالس العزاء في منطقة البو جيلي بناحية يثرب، في جنوب محافظة صلاح الدين"، ما أدى إلى "وقوع عدد من الضحايا".

وقال مدير إعلام محافظة صلاح الدين، جمال عكاب لشبكة "رووداو"، إن "إرهابيي" داعش هاجموا مساء، الجمعة، مجلس عزاء في ناحية يثرب، مضيفاً أن القوات الأمنية وصلت إلى موقع الهجوم لتمشيط المنطقة، وفي تلك الأثناء شن قناصو التنظيم هجوماً آخر.

وقال مدير شرطة الناحية العميد جاسم محمد حسين لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إنه "استشهد أربعة عناصر من شرطة يثرب، وثلاثة مواطنين، وجرح تسعة آخرين، حالتهم الصحية حرجة".

ورغم إعلان العراق في 2017 تحقيق النصر على تنظيم "داعش"، إلا أنه يسجل منذ مطلع 2019، زيادة في وتيرة الهجمات المسلحة، خصوصاً في مناطق بشمال البلاد.