كشف تقرير لجهاز المساحة والتسجيل العقاري عن أكثر المناطق التي شهدت صفقات عقارية، وجاءت في المركز الأول بني جمرة تليها صدد ثم ديار المحرق وذلك خلال العام 2020.

وأكد التقرير أن بني جمرة استحوذ على 6.02% من إجمالي صفقات البيع في 2020، تليها صدد بنسبة 5.96%، وديار المحرق بنسبة 5.88%، والحد بنسبة 4.59%، ومنطقة اللوزي بنسبة 4.15%، وجزر أمواج بنسبة 3.79%، والفاتح بنسبة 3.74%، ودمستان بنسبة 3.65%، ومدينة حمد بنسبة 3.22%، والمالكية بنسبة 3.09%، ودرة البحرين بنسبة 2.67%، وكرزكان بنسبة 2.3%، والهملة بنسبة 1.82%.

وتصدر بني جمرة وصدد وديار المحرق القائمة نتيجة تهافت المطورين والمقاولين على شراء أراض وتطويرها ومن ثم بيعها إلى المواطنين عبر برنامج مزايا التابع لوزارة الإسكان.

وأكدت وزارة الإسكان بيع 1691 وحدة سكنية عن طريق برنامج مزايا خلال العام 2020، واستحوذت محافظة المحرق 55%، ومحافظة الشمالية بنسبة 30%، ومحافظة العاصمة بنسبة 9% ثم المحافظة الجنوبية بنسبة 6%.

وأكدت الوزارة أن برنامج مزايا يمثل تجسيدًا لنجاح الشراكة بين القطاعين العام والخاص، مبينة أن هذا البرنامج استطاع أن يلبي آلاف الطلبات الإسكانية خلال فترة زمنية قصيرة، لافتة إلى أن متوسط قيمة أسعار الوحدات والشقق التي استفاد منها المواطنون فعلياً من هذا البرنامج تبلغ 101,228 دينار.

ولعبت البنوك والمصارف التجارية دور المساهمة في توفير تمويلات «مزايا»، بما ساهم في زيادة الإقبال على البرنامج، والحصول على وحدات السكنية التي يوفرها القطاع الخاص، ويعد تنويع الحلول التمويلية التي يوفرها برنامج مزايا، أحد المحاور الإسكانية الواردة في البرنامج.

ويؤكد برنامج «مزايا» رؤية الحكومة في إشراك القطاع الخاص في توفير خدمات السكن الاجتماعي للمواطنين، الذي تتيح للمواطن حرية اختيار وحدته السكنية من حيث الموقع والمساحة ومكونات الوحدة، وذلك من خلال مشاريع شركات التطوير العقاري المعتمدة من قبل الوزارة، أو الوحدات الأخرى التي تنطبق عليها المواصفات الفنية للوزارة.