أعلنت شركة ألمنيوم البحرين ش.م.ب. (البا) (الرمز: ALBH)، أكبر مصهر للألمنيوم في العالم باستثناء الصين، عن ربح بلغ 92.6 مليون دينار بحريني (246.2 مليون دولار أمريكي) للربع الثاني من العام 2021، أي بزيادة سنوية بلغت 665% مقابل خسارة بقيمة 16.4 مليون دينار بحريني (43.6 مليون دولار أمريكي) لنفس الفترة من العام 2020.

و أبلغت الشركة عن عائد أساسي ومخفض للسهم الواحد بقيمة 65 فلسًا للربع الثاني من العام 2021 مقابل خسارة أساسية ومخفضة للسهم الواحد بقيمة 12 فلساً لنفس الفترة من العام 2020. وبلغ مجموع الربح الشامل للربع الثاني من 2021 ما قيمته 90.6 مليون دينار بحريني (241.1 مليون دولار أمريكي) مقابل مجموع خسارة شاملة للربع الثاني من 2020 بلغ 18.2 مليون دينار بحريني (48.4 مليون دولار أمريكي) – أي بزيادة بلغت 598% على أساس سنوي.

وبلغ إجمالي الربح للربع الثاني من 2021 ما قيمته 123.7 مليون دينار بحريني (328.9 مليون دولار أمريكي) مقابل 21.6 مليون دينار بحريني (57.6 مليون دولار أمريكي) للربع الثاني من 2020 – أي بزيادة بلغت 471% على أساس سنوي. وفيما يتعلق بالإيرادات خلال الربع الثاني من العام 2021، حققت الشركة إيرادات بقيمة 370 مليون دينار بحريني (984 مليون دولار أمريكي) بالمقارنة مع 244 مليون دينار بحريني (649.1 مليون دولار أمريكي) خلال الربع الثاني من العام 2020 - أي بزيادة بلغت 52% على أساس سنوي.

وبالنسبة للنصف الأول من العام 2021، أعلنت الشركة عن ربح بقيمة 144.8 مليون دينار بحريني (385 مليون دولار أمريكي)، أي بارتفاع بلغ 1,461% على أساس سنوي مقابل خسارة بقيمة 10.6 مليون دينار بحريني (28.3 مليون دولار أمريكي) لنفس الفترة من 2020. وقد أبلغت الشركة عن عائد أساسي ومخفض للسهم الواحد بقيمة 102 فلسًا مقابل خسارة أساسية ومخفضة للسهم الواحد بقيمة 8 فلوس لنفس الفترة من العام 2020.

وبلغ مجموع الربح الشامل للنصف الأول من 2021 ما قيمته 149.1 مليون دينار بحريني (396.5 مليون دولار أمريكي) أي بزيادة سنوية بلغت 852%، مقابل مجموع خسارة شاملة بلغ 19.8 مليون دينار بحريني (52.7 مليون دولار أمريكي) في النصف الأول من 2020.

وبلغ إجمالي الربح في النصف الأول من 2021 ما مقداره 204.2 مليون دينار بحريني (543 مليون دولار أمريكي) مقابل 55.2 مليون دينار بحريني (146.8 مليون دولار أمريكي) خلال النصف الأول لعام 2020 – بزيادة بلغت 270% على أساس سنوي. وحققت الشركة خلال النصف الأول من العام 2021 إيرادات بقيمة 672.7 مليون دينار بحريني (1,789 مليون دولار أمريكي) بالمقارنة مع 520 مليون دينار بحريني (1,383 مليون دولار أمريكي) خلال النصف الأول من العام 2020 – أي بزيادة بلغت 29% على أساس سنوي.

وبلغ مجموع حقوق الملكية حتى تاريخ 30 يونيو 2021 ما قيمته 1,230.1 مليون دينار بحريني (3,271.4 مليون دولار أمريكي)، مسجلاً ارتفاعًا بنسبة 14%، مقابل 1,079.6 مليون دينار بحريني (2,871.1 مليون دولار أمريكي) حتى تاريخ 31 ديسمبر 2020.

وبلغ مجموع الموجودات حتى تاريخ 30 يونيو 2021 ما قيمته 2,496.1 مليون دينار بحريني (6,638.6 مليون دولار أمريكي) مقابل 2,353.7 مليون دينار بحريني (6,259.8 مليون دولار أمريكي) حتى تاريخ 31 ديسمبر 2020 – أي بارتفاع بلغ 6%.

وجاءت إيرادات الشركة مدفوعة بارتفاع الأسعار في بورصة لندن للمعادن )بنسبة 61% على أساس سنوي في الربع الثاني من 2021، وبنسبة 41% على أساس سنوي خلال النصف الأول من 2021) وقابل ذلك إنخفاض جزئي في حجم المبيعات (بنسبة 1% على أساس سنوي خلال الربع الثاني من 2021 و3% على أساس سنوي خلال النصف الأول من العام 2021)، فيما سجلت الشركة ارتفاعًا في صافي أرباح الربع الثاني من 2021 والنصف الأول من 2021 مدفوعة بالإيرادات المرتفعة، فيما تأثرت جزئيًا بالتكاليف المرتفعة لعمليات البيع والتوزيع.