قالت النيابة العامة السعودية، إنه يجب على المسافرين القادمين إلى المملكة على رحلات دولية والمسؤولين عن وسائل النقل ومشغليها عبر منافذ الدخول الإفصاح عن زياراتهم لأي من الدول الموبوءة بتفشي فيروس كورونا أو أي من سلالاته المتحورة، وتعمد عدم المبادرة إلى الإفصاح عن ذلك يرتب المُساءلة الجزائية المشددة.

وبحسب ما تم نشره عبر الحساب الرسمي للنيابة العامة، إنه دون إخلال بأي عقوبة أشد منصوص عليها في أنظمة أخرى، يعاقب كل من يخالف ذلك بغرامة تصل إلى 500 ألف ريال.

وأكدت أنه يتحمل المخالف أو مشغل وسيلة النقل أو مالكها أي ضرر ينتج من مخالفته.

وقالت إنه إذا اقترنت المخالفة بارتكاب فعل جرمي فتحال القضية إلى النيابة العامة مع المتهم، تمهيداً لإقامة الدعوى أمام المحكمة المختصة.