مرحبا بكم في جزيرة "إليداي" حيث المنزل الأكثر عزلة في العالم، قد يعتبره بعضكم منزل أحلامه، بينما يراه الآخرون كابوسا.

القصة وراء هذا المنزل:

تم بناء المنزل في ثلاثينيات القرن العشرين من قبل خمس عائلات استقرت في الجزيرة بشكل دائم، وعاشت على صيد الطيور والأسماك.

لا نعرف الكثير من المعلومات عن هذه العائلات لكنهم بالتأكيد لم يحبوا التواصل مع الغرباء.

اليوم لا يزال الصيادون يستخدمون الجزيرة، وكذلك المنزل، ويمكن لأي شخص الذهاب وزيارة الجزيرة بدون تكلفة وحتى العيش هناك لبضعة أيام، الشيء الوحيد الذي تحتاجه هو قارب للوصول وبعض المؤن إذا كنت لا ترغب في اصطياد الأسماك والطيور.