ارتفعت حصيلة الفيضانات في وسط الصين إلى 302 قتيلا، حسبما أعلن مسؤولون، الاثنين، بعد هطول أمطار غزيرة بلغ منسوبها خلال ثلاثة أيام ما يوازي معدل ما يتساقط طيلة سنة.

وسجلت أكثر من 290 وفاة في مدينة تشنغتشو عاصمة مقاطعة خنان، وفق ما صرح مسؤولون، فيما لا يزال نحو 50 شخصا في أنحاء المقاطعة، في عداد المفقودين.

وكانت الحصيلة السابقة لمجمل المقاطعة تشير إلى نحو مئة قتيل، حسبما ذكرت "فرانس برس".

ونقلت وسائل الإعلام عن رئيسة بلدية تشنغتشو هو جونغ، أن 39 شخصا قضوا في مواقف سيارات تحت الأرض.

وجرفت الفيضانات قطار أنفاق، ما أسفر عن مقتل 14 شخصا من بين نحو 500 كانوا متواجدين فيه ساعة الذروة.

وتعرضت السلطات المحلية لانتقادات لعدم إصدارها أوامر بإغلاق شبكة النقل رغم تحذيرات الأرصاد.

جدير بالذكر أنه سقطت خلال ثلاثة أيام على تشنغتشو، أمطار توازي معدل الهطولات لسنة بأكملها، وهو أمر غير مسبوق بحسب سجلات الأرصاد الجوية.

وقدرت رئيسة البلدية قيمة الأضرار في المدينة بنحو 53.2 مليار ين (قرابة سبعة مليارات يورو).