يبدو أن عودة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى تدريبات فريقه يوفنتوس لا تعني رغبته في البقاء مع النادي الإيطالي في الفترة المقبلة.

وحسب صحيفة "آس" الإسبانية، فإن كريستيانو رونالدو ما زال يرغب في الرحيل، إما إلى ناديه السابق ريال مدريد الإسباني أو باريس سان جيرمان الفرنسي.

لكن رحيل النجم البرتغالي يبدو مرهونا برحيل الفرنسي كيليان مبابي عن باريس سان جيرمان، فهو على يقين بأن إدارة النادي الفرنسي ستتحرك من أجله في حالة رحيل مبابي نحو ريال مدريد، وهو ما يحاول فلورنتينو بيريز عمله الصيف الحالي.

ريال مدريد ثانية

وإذا لم يحسم سان جيرمان ضم كريستيانو رونالدو فإنه لن يكون هناك مفر أمام النجم البرتغالي من طرق أبواب ريال مدريد ثانية، وإن كان الأمر أكثر تعقيدا للخروج من يوفنتوس في حال لم يتحرك باريس لضمه.

وكان فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد وصف عودة رونالدو للملكي بأنها أمر غير منطقي، لكن الدون يعتمد على عودة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي الذي يمتلك علاقة قوية به، والذي وصفه بـ"الرجل المذهل"، وبأنه "واحد من بين الأفضل والأهم في التاريخ".

لكن تبقى مشكلة رونالدو في إدارة ريال مدريد التي يبقى تفكيرها في موسم الانتقالات هو إما مبابي أو لا شيء آخر.

وعلى الجانب الآخر فإن إدارة يوفنتوس قد أكدت في أكثر من مناسبة على بقاء رونالدو مع الفريق في الموسم المقبل وحتى نهاية عقده مع الفريق.

يذكر أن رونالدو شارك مع يوفنتوس الموسم الماضي في 44 مباراة، تمكن خلالها من تسجيل 36 هدفا وصناعة 4 في جميع البطولات.