حسم نادي برشلونة بشكل نهائي مستقبل الأسطورة ليونيل ميسي خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

ميسي حالياً لا يزال لاعبا حرا بدون نادٍ، بعدما انتهى عقده مع برشلونة في نهاية يونيو/حزيران الماضي، لكن إدارة برشلونة استطاعت وبنجاح حسم الأمر ما يعني أن اللاعب الأرجنتيني الكبير سيوقع على عقود جديدة مع النادي الكتالوني.

صحيفة "سبورت" الكتالونية أكدت اكتمال الاتفاق بين ميسي وبرشلونة على كافة الشروط في عقد "البرغوث" الأخير، في انتظار حسم مسألة تخفيض رواتب بقية لاعبي الفريق، حتى يمكن تسجيل الصفقات الجديدة، فضلا عن إنهاء إجراءات توثيق عقد "البرغوث".

وبحسب تصريحات خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني، فإن برشلونة لن يستطيع تسجيل عقد ميسي الجديد، ما لم يقم ببيع بعض نجومه وتخفيض الرواتب في ظل قواعد اللعب المالي النظيف التي يطبقها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، فضلا عن شروط رابطة الليجا.

تفاصيل عقد ميسي الجديد مع برشلونة

وبحسب صحيفة "سبورت"، فإن ميسي سيوقع على عقود مع برشلونة لمدة 5 سنوات تنتهي في صيف 2026.

وفيما يخص الجانب المادي، فإن ميسي وافق على تخفيض 50% من الراتب الذي كان يتقاضاه في عقده السابق مع برشلونة، وذلك كنوع من الوقوف بجانب النادي في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها بسبب تداعيات تفشي فيروس كورونا.

وأوضحت الصحيفة الكتالونية الشهيرة، بأنه ينتظر الإعلان بشكل رسمي عن توقيع ميسي على العقود الجديدة خلال الأيام القليلة المقبلة بالتزامن مع انتهاء عطلة اللاعب الحالية، والتي تتواصل إلى الآن لمشاركته مع منتخب الأرجنتين في بطولة كوبا أمريكا التي توج بها في الشهر الماضي.

لابورتا وميسي

كواليس مفاوضات عقد ميسي الجديد مع برشلونة

وكشفت "سبورت" عن كواليس المفاوضات، حيث أشارت إلى أن ميسي أظهر دائمًا نيته في تمديد علاقته مع برشلونة، بدليل أن المحادثات بدأت بمجرد فوز خوان لابورتا برئاسة برشلونة في 7 مارس/ آذار الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى أن المفاوضات كانت برئاسة لابورتا نفسه والمدير التنفيذي للنادي، فيران ريفرتر، مع والد اللاعب وممثله، خورخي ميسي، ومحاموه لإبرام عقد يسمح للاعب كرة القدم الأرجنتيني بإنهاء مسيرته الرياضية في البارسا.

وعلى الرغم من صعوبة المفاوضات، فإن لابورتا كان يتصرف دائما بأقصى قدر من السرية والحذر حتى لا يضر بالمفاوضات التي استمرت لمدة 4 أشهر وتوجت للتو بالاتفاق النهائي.