كتلة الأصالة تزور تمكين، وتنقل للرئيس التنفيذي هموم المواطنين، وتطالب بتضمين جميع القطاعات المستحقة للدعم الحكومي

قام نواب كتلة الأصالة بزيارة رسمية لصندوق العمل تمكين ولقاء سعادة الرئيس التنفيذي السيد حسين رجب، وذلك لبحث قضايا المواطنين المرتبطة بظروف جائحة فيروس كورونا، والاجتياجات المعيشية لهم، وتوسيع الفئات المستحقة للدعم الحكومي، والفئات التي لم تتسلم نصيبها حتى الآن.

وقد أكد نواب الأصالة خلال الزيارة تقديرهم الكبير للدور التاريخي التي تقوم به تمكين في مساعدة البحرينيين وأصحاب الأعمال والعمال في تجاوز هذه المحنة تحت توجيهات صاحب الجلالة حفظه الله تعالى، وقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس المزراء رئيس فريق البحرين حفظه الله ورعاه، حيث يشعر المواطن ولله الحمد بوقوف الحكومة الموقرة بجانبه في ظل هذه الظروف الاستثنائية الصعبة التي أغلقت فيها الأعمال وتوقف الاقتصاد عن ضخ الفرص وتوليد الأموال وتحسين الدخول وتوظيف العاطلين.

وأكد نواب الأصالة ضرورة فتح باب التظلمات للقطاعات التي لم تنل نصيبها من مبادرة الدعم الحكومي، وتوسيع القطاعات المستحقة وزيادتها وإطالة الفترة الزمنية للدعم الحكومي، مثل قطاع مكاتب حملات الحج والعمرة ، وذلك بعد سنتين من توقف الحج والعمرة وعدم حصولهم على دعم من أي نوع، معاهد التدريب، وأصحاب الباصات وسيارات نقل وتوصيل الطلبة للمدارس والمعاهد والجامعات، ومحلات التنجيدات وغيرها، وضرورة تضمين هذه الفئات جميعا ضمن المستحقين للدعم بسبب فيروس كورونا، نظرا لتضررهم الكبير وحاجتهم للمعونة والمساعدة من الدولة.

ولقد نقل نواب كتلة الأصالة لسعادة الرئيس التنفيذي شكاوى المواطنين وأصحاب القطاعات المتضررة التي لم تحصل على نصيبها من الدعم، أو نال بعضها نصيبه ولم ينل البعض الآخر مثل قطاع محلات ألعاب الأطفال وأصحاب المشروعات الصغيرة الذين وضعوا فيها كل مدخراتهم، واقترحت الكتلة معاودة مناقشة الفئات المستحقة وتضمين جميعها حتى لا يشعر المواطنون بالتمييز والإبعاد مقارنة بأقرانهم.