ألقى الرئيس الأفغاني، أشرف غني، باللوم على الانسحاب المفاجئ للقوات الأمريكية في تدهور الوضع الأمني في بلاده بسبب هجمات حركة طالبان المتزايدة مؤخراً.

وقال غني خلال جلسة خاصة للبرلمان الأفغاني، إنه حذر الولايات المتحدة من أن انسحاب قواتها سيكون له عواقب سلبية على الوضع الأمني في أفغانستان.

لكن الرئيس الأفغاني أكد في الوقت ذاته أن حكومة بلاده ستتمكن من السيطرة على الوضع الأمني في غضون ستة أشهر.

وأعرب أعضاء البرلمان في بيان مشترك عن دعمهم الراسخ لحكومة البلاد ودستورها.