أجرى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، اتصالا هاتفيا بأعضاء المنتخب الوطني الأول لكرة اليد، وذلك لتحفيز المنتخب قبل خوضه للمباراة المرتقبة التي تجمعه بالمنتخب الفرنسي عند الساعة الثالثة من فجر الثلاثاء، ضمن منافسات دور الثمانية من مسابقة كرة اليد بدورة الألعاب الأولمبية، التي تستضيفها حاليا العاصمة اليابانية طوكيو، والتي تستمر منافساتها حتى الثامن من أغسطس الجاري.

وفي بداية الاتصال، نقل سموه تحيات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وتمنيات جلالته للمنتخب بتقديم الصورة المشرفة في هذه المباراة الهامة في مشوار المنتخب خلال أولمبياد طوكيو 2020.

وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: "نعتز كثيرا بما قدمه أبطال اليد من مستويات متميزة خلال مشاركته التاريخية في مسابقة كرة اليد بالأولمبياد. وسعداء بوصول المنتخب لهذه المرحلة من المنافسات، والتي تعد بحد ذاتها إنجازا جديدا يضاف لرياضة كرة اليد البحرينية، التي لطالما شرفت مملكة البحرين في الكثير من المشاركات، واستطاعت أن ترفع علم البحرين عاليا في البطولات القارية والدولية".

وتابع سموه: "ندرك تماما أهمية هذا اللقاء وما يتمتع به المنتخب الفرنسي من قدرات، إلا أن البحرين على ثقة كبيرة بأبناءها الأبطال لمواصلة الأداء البطولي والتمثيل المشرف ومضاعفة الجهود، من أجل المنافسة وبقوة على إحراز نتيجة إيجابية، تسهم في استمرار المنتخب في هذا التجمع الرياضي العالمي"، متمنيا سموه للمنتخب كل التوفيق والنجاح في هذه المواجهة.

وقد وجه سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بصرف مكافآت مالية للاعبي المنتخب الوطني الأول لكرة اليد، بعد تأهلهم التاريخي لدور الثمانية من مسابقة كرة اليد بأولمبياد طوكيو.

وبدورهم، أعرب أعضاء المنتخب الوطني لكرة اليد عن بالغ شكرهم وعظيم امتنانهم للدعم المتواصل الذي يحظى به المنتخب من سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، متطلعين لتقديم الأداء المشرف والمنافسة على تحقيق النتيجة الإيجابية أمام المنتخب الفرنسي.