حصدت مملكة البحرين عبر مشاركة المنتخب الوطني للشباب لفنون القتال المختلطة، المركز الثالث في 3 أوزان مختلفة في بطولة العالم تحت 18 عاما، والتي أسدل الستار على منافساتها يوم أمس الأحد، والتي نظمها الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة IMMAF في الفترة من 30 يوليو الى 1 أغسطس بالعاصمة البلغارية صوفيا، بعد أن أحرز اللاعب سعود سلمان الميدالية البرونزية في وزن 31 كيلوجرام فئة C، وحصول اللاعبان محمد السميع في وزن 56.7 كيلوجرام وحمد مرهون في وزن 61.2 كيلو جرام بفئة A على الميدالية البرونزية.

ورفع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى مقام صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وإلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة بهذه المناسبة.

وقال سموه: "نفخر ونعتز بما حققه أبطالنا الشباب سعود سلمان وحمد مرهون ومحمد السميع في هذه المشاركة العالمية من إنجاز كبير، وما قدموه من مستويات مميزة، برهنوا من خلالها على قدراتهم وإمكانياتهم، والتي ساهمت في وصولهم ولأول مرة على مستوى مشاركاتهم مع المنتخبات الوطنية إلى منصة التتويج في 3 أوزان مختلفة. حيث تأتي هذه النتيجة المشرفة، لتعزز ما وصلت إليه مملكة البحرين من المكانة المتقدمة على صعيد هذه الرياضة قاريا ودوليا"، متطلعا سموه لمنتخب الشباب كل التوفيق والنجاح لإحراز المزيد من النجاحات لرياضة فنون القتال المختلطة البحرينية.

ومن جهته، رفع سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة نائب رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس المجلس البحريني للألعاب القتالية، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى مقام صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وإلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، بتحقيق المنتخب الوطني للشباب لفنون القتال المختلطة المركز الثالث في 3 أوزان مختلفة بعالمية الشباب.

وقال سموه: "سعداء بالنتيجة المشرفة التي حققها شبابنا الأبطال في بطولة العالم للشباب لفنون القتال المختلطة، والذي يأتي تأكيدا على النهج الصحيح التي تسير فيه رياضة فنون القتال المختلطة البحرينية، وفق الرؤية التي رسمها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لهذه الرياضة من أجل تعزيز موقعها العالمي".

وأضاف سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة: "ومما لاشك فيه، أن هذا الإنجاز يضاف إلى سلسلة الإنجازات التي حققتها رياضة فنون القتال المختلطة لسجل الرياضة البحرينية، والذي يؤكد حضورها القوي على مستوى بطولات الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة IMMAF، والتي باتت مملكة البحرين تحتل صدارة الترتيب العام لتصنيف الاتحاد الدولي"، مشيدا سموه بالمستوى الفني الكبير الذي قدمه لاعبو المنتخب في هذه المشاركة، متمنيا سموه كل التوفيق والنجاح للمنتخب في المشاركات القادمة.

من جانبه، رفع السيد محمد علي قمبر رئيس الاتحادين البحريني والعربي لفنون القتال المختلطة، التهاني والتبريكات إلى المقام السامي لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى مقام سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وإلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة، بمناسبة هذا الإنجاز.

وأكد قمبر أن فوز المنتخب جاء نتيجة للتوجيهات المستمرة، التي يحظى بها أبطال المنتخب من قبل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، والمتابعة الحثيثة من قبل سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة، مضيفا أن أبطال المملكة المشاركين في بطولة العالم تحت ١٨ عاما، بذلوا أقصى جهدهم ليحافظوا على راية البحرين عالية من خلال اعتلائهم لمنصة التتويج في 3 أوزان مختلفة، مشيرا إلى أن هذا الإنجاز هو باكورة نتائج رياضة فنون القتال المختلطة لعام 2021، متطلعا أن تحقق هذه الرياضة نتائج جديدة.