في إطار استراتيجية وزارة الداخلية لتعزيز مستويات العمل والأداء، وتنفيذا لتوجيهات معالي وزير الداخلية بتقديم الخدمات الأمنية بأعلى درجات الدقة والسرعة والكفاءة ، سلّم سعادة اللواء خليفة بن أحمد آل خليفة المفتش العام بوزارة الداخلية ، اليوم ، سعادة العميد محمد بن محمد بن دينه مدير عام الإدارة العامة للإعلام والثقافة الأمنية ، شهادة نظام إدارة الجودة الآيزو (9001 : 2015) والتي حصل عليها مركز الإعلام الأمني للمرة الثانية في ظل ظروف جائحة كورونا ، وتضمنت إخضاع جميع العمليات الإلكترونية التي تم استحداثها بسبب الجائحة لمعايير ومقاييس بالغة الدقة .

وأشاد المفتش العام بمستوى الأداء والتميز في منظومة عمل مركز الإعلام الأمني والتزامها بتطبيق سياسة الجودة وتعزيز الاحترافية بما من شأنه تقديم رسالة إعلامية ، مبنية على أسس مهنية ومواكبة للتحديات والمتغيرات المحيطة بالعمل الأمني بكافة مجالاته ، منوها إلى أن الوصول لهذا المستوى الوظيفي المتقدم وتطبيق المقاييس العالية لجودة العمل ومستوى الخدمات المقدمة، يؤكد المضي قدما في تطوير العنصر البشري.

من جهته ، ثمن مدير عام الإدارة العامة للإعلام والثقافة الأمنية ، دعم ومساندة معالي وزير الداخلية للارتقاء بمستوى أداء الإعلام والثقافة الأمنية ، منوها إلى أن للإعلام والثقافة الأمنية ، دورا إيجابيا في تشكيل بيئة مجتمعية ، تعزز ثقافة التعاون المجتمعي في حفظ أمن وسلامة الوطن وتنمية روح الشراكة بين الأجهزة الأمنية وفئات المجتمع في إطار تحقيق المصلحة العامة.

وأوضح أن تجديد شهادة نظام إدارة الجودة تلك ، تعكس إمكانيات مركز الإعلام الأمني في التعامل مع التحديات المتزايدة على الساحة الإعلامية ، خاصة مع ظهور وسائل التواصل الاجتماعي ، كمنافس قوي للإعلام التقليدي ، لافتا في هذا الصدد إلى دور الإعلام الأمني في تحقيق المزيد من التفاعل المجتمعي والتحلي بالمصداقية وسرعة الاستجابة والشفافية والجاهزية على مدار الساعة مع دور توعوي واضح لمنظومة الثقافة الأمنية ، خاصة في إدارة الأزمات ومكافحة الشائعات ومواجهة التطرف.

وأعرب العميد محمد بن دينه عن شكره وتقديره لجميع منتسبي الإدارة العامة للإعلام والثقافة الأمنية على هذا الإنجاز ، والارتقاء بمستوى العمل والأداء ، مما ساهم في الوصول لهذا المستوى المهني المتقدم .