زار سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، الاتحاد البحريني لكرة القدم والاتحاد البحريني لألعاب القوى.

وقد حضر الزيارة سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة نائب رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس المجلس البحريني للألعاب القتالية، والرئيس التنفيذي للهيئة العامة للرياضة سعادة د. عبدالرحمن صادق عسكر.

وتأتي زيارة سموه لاتحادي كرة القدم وألعاب القوى، في باكورة الجولات التفقدية التي يقوم بها سموه للاتحادات والاندية الوطنية، منذ تولي سموه رئاسة الهيئة العامة للرياضة، بهدف الاطلاع على الخطط والبرامج التي تنفذها الاتحادات والاندية، والجهود التي تقوم بها في سبيل الارتقاء بمستوى الألعاب الرياضية ومنتسبيها، على الشكل الذي يتوافق مع سياسات الهيئة العامة للرياضة، في سبيل مضاعفة الجهود لتحقيق المزيد من النجاحات في الرياضة البحرينية.

والتقى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة خلال زيارته للاتحادين، برئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم سعادة الشيخ علي بن خليفة آل خليفة ورئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى السيد محمد عبداللطيف بن جلال، وعدد من أعضاء ومنتسبي الاتحادين.

وأشاد سموه بالجهود الكبيرة التي يبذلها الاتحادين من خلال إقامة الفعاليات والمسابقات المحلية وتهيئة الأجواء المثالية لإعداد وتحضير المنتخبات الوطنية للمشاركة في مختلف البطولات بالصورة المشرفة، التي تدفع المنتخبات للمنافسة على تحقيق المزيد من الإنجازات التي تضاف لسجل الرياضة بالمملكة، موجها سموه الاتحادين إلى زيادة برامج دعم الرياضيين واكتشاف المواهب وتعزيز الحوكمة والارتقاء بالعمل الإداري والمالي والفني، من أجل الارتقاء بالمنظومة الرياضية البحرينية.

وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: "نسعى من خلال زياراتنا للاتحادات الوطنية والأندية، لنكون قريبين من أعضاء ومنتسبي جميع الجهات الرياضية، لتعزيز سياسة الباب المفتوح، والتأكيد على النهج الذي ستسير من خلاله المنظومة الرياضية خلال الفترة المقبلة، والذي يرتكز على العمل بروح الفريق الواحد لتطوير الألعاب الرياضية، عبر دعم تلك الجهات وتهيئة كافة سبل النجاح لتحقيق طموحاتها، لتكون قادرة على استمرار الجهود لتحقيق المزيد من المنجزات في القطاع الرياضي".

وقد استمع سموه إلى إيجاز من رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم ورئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، حول خطط الاتحادين ومستقبل اللعبتين في مملكة البحرين، في ضوء الإنجازات التي حققتها المنتخبات الوطنية للعبتين، بما يضمن مواصلة مسيرة النجاح والانجازات على جميع المستويات المحلية والقارية والدولية.

من جهتهما، قدم رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم سعادة الشيخ علي بن خليفة آل خليفة ورئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى السيد محمد عبداللطيف بن جلال، شكرهما وعظيم امتنانهما إلى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، على تفضل سموه بزيارة الاتحادين، مؤكدين أن هذه الزيارة تعكس التقدير الكبير الذي يوليه سموه بجميع الاتحادات، مضيفين أن الزيارة تعكس حرص واهتمام سموه على دعم الاتحادات من أجل النهوض بالألعاب وتطوير مستوياتها لتحقيق أعلى معدلات النجاح، معاهدين سموه للمضي قدما نحو مواصلة العطاء لتحقيق كل ما من شأنه رفعة وازدهار لعبة كرة القدم وألعاب القوى البحرينية.